الإثنين 2 اغسطس 2021

عبد الرازق توفيق

مؤتمر الجمهورية.. «مصر- السيسى.. وبناء الدولة الحديثة»

'مؤتمر الجمهورية.. «مصر- السيسى.. وبناء الدولة الحديثة»'

'من حق المصريين أن يفخروا بقيادتهم وإنجازاتهم ونجاحاتهم فقد سطرت مصر أكبر ملحمة للبناء والتنمية والتقدم فى تاريخها لتحقق حلم هذا الشعب العظيم.. وتقدم تفاصيل تجربة مصر الملهمة فى بناء الأوطان للأجيال القادمة'

' وسلامًا.. يا تونس'

'آن الأوان كى تتطهر الأمة من دنس الجماعة الإرهابية.. وأن تساند الشعوب العربية إرادة الأشقاء فى تونس.. للقضاء على جائحة الإخوان التى أصابت الأمة العربية بالكوارث المتوالية منذ يناير 2011.. وعلى دول الأمة أن تدعم الدولة التونسية.. وتتصدى لمحاولات قوى الشر الإقليمية والدولية كسر إرادة التونسيين.. وعلى الأشقاء أن يكونوا خلف قيادتهم وجيشهم وشرطتهم.. لمواجهة إجرام الإخوان . '

' مصر «عصية» على الاستدراج'

' لم تفلح كل محاولات استدراج أو جر مصر.. لكن ما نريد أن نؤكد عليه وأثبته التاريخ وقاله الرئيس السيسى، إنه كلما سعت مصر إلى التقدم حاولوا كسر قدميها؛ لذلك فإن مصر استوعبت الدرس وقرأت التاريخ وخرجت بدروس مستفادة وامتلكت القوة والقدرة والثقة على حماية مشروعها الوطنى فى التقدم وأيضاً الحفاظ على حقوقها.'

'التعليم كالماء والهواء.. رحم الله طه حسين'

'هل هذا امتحان دراسى أم اختبار قدرات.. هل الامتحان وحده قادر على اكتشاف المواهب والمبدعين.. أم أن التعليم أسلوب حياة .. والمدرسة مجتمع كامل يوفر كل الفرص للإبداع والمهارات والثقافة والتدريب والرقى بالمشاعر'

'«الحلم المصرى».. بين ثورتين'

'تغيير واقع الحياة فى مصر.. هدف أساسى لثورتى 23 يوليو و30 يونيو .. فمشروع بناء الدولة الحديثة والمتقدمة.. بدأ مع عبدالناصر.. لكن شاءت الأقدار وبفعل مخططات قوى الشر ألا يكتمل.. لكنه أصبح قاب قوسين من التحقق فى عهد السيسى الذى يقود أكبر عملية وملحمة بناء فى تاريخ مصر'

'«لا يليق بنا أن نقلق».. مصر أكبر من أي تهديد'

'الانشغال بهموم الوطن وتحدياته أمر محمود؛ لكن المبالغة فى القلق ربما يعني عدم الثقة فى قدرة الوطن على الحفاظ على أمنه وحقوقه.. من المهم أن تعرف من أنت حتى لا يساورك شك فى قدرتك. '

'واثق الخطوة'

'أن تنتصر دون قتال، وتتحدث بثقة واطمئنان، وتتعامل مع أخطر التحديات والتهديدات بهدوء وثبات، وتجعل عدوك ترتعد فرائصه؛ فالاتزان والثبات والحكمة من شيم الأقوياء، وعلى مدار الـ ٧ سنوات احتشدت قوى الشر والتآمر فى محاولة لإسقاط مصر وتركيعها إلا أنها جميعا ذهبت أدراج الرياح بفضل قوة وبأس وصلابة مصر وشعبها؛ فعبقرية القيادة تضمن لك العبور الآمن واجتياز كل المخاطر، والحفاظ على الحقوق والثروات. '

'في قلب وعقل الرئيس'

' هدية وعيدية الرئيس حدوتة إنسانية تكشف عن فضيلة نبيلة هى جبر الخواطر ؛ فأن تكون منشغلاً ومهموماً وتبذل الجهد حتى تغير حياة الناس للأفضل، وتخفف معاناتهم، وتوفر لهم الحياة الكريمة؛ فتلك طاقة إنسانية متوهجة، هدية الرئيس ليست مجرد هدية عينية أو مادية فحسب، ولكنها أسلوب حياة وعقيدة غيرت حياة البسطاء والأكثر احتياجاً والأولى بالرعاية إلى الأفضل؛ فعندما يتذكر الرئيس الأطفال فى مؤسسات الرعاية الاجتماعية ويرسل إليهم وزيرة التضامن بهدية وعيدية، ويوفر لهم المكان اللائق الذى يجدون فيه الرعاية والتعليم والاهتمام؛ فنحن أمام قيادة استثنائية عقيدتها الإنسانية جبر الخواطر ولديها الرؤية والإرادة لبناء وطن قوى وتوفير حياة كريمة للشعب. '

'«العيد في القرى».. وتطوير الريف المصري ولا في الأحلام'

'اليوم.. أول أيام عيد الأضحى المبارك ندعو الله أن يعيده على مصر بالخير واليمن والبركات.. ويحفظها قيادة وشعباً من كل شر وسوء'

'أمجاد الأهلي.. بين الإدارة والإرادة'

'على الجميع أن يتعلم الدرس.. ويقرأ أسباب النجاح والإبداع والتفوق.. واعتلاء العرش الإفريقي والعربي والمحلي.. فلا مجال للصدفة أو الحظ أو المجاملات.. هذه التابوهات التى روَّجها الخصوم.. ولتكن شهادة حق من زملكاوي صميم يقول: ولنا فى الأهلي الدرس والعبرة والنموذج . '

'«تطوير الريف» .. والقوى الناعمة المصرية'

'إذا كان مشروع تنمية وتطوير القرى المصرية.. هو الأكبر والأضخم فى تاريخ مصر.. وربما العالم.. ومن أفضل برامج التنمية المستدامة طبقاً لشهادة الأمم المتحدة.. وإذا كانت قناة السويس فى القرن الـ19 حظيت باحتفالات اتسمت بالطابع الدولي.. وإذا كان السد العالي فى القرن الـ20 بؤرة اهتمام الإعلام والفن والإبداع المصري'

'القول الفصل'

'جاءت رسائل الرئيس السيسى أمس الأول قوية ومدوية نزلت برداً وسلاماً على المصريين.. ومنحتهم الثقة والاطمئنان على حقوقهم.. وقدرة الوطن على ردع كل من تسوِّل له نفسه المساس بأمن مصر القومى الذى اعتبره الرئيس السيسى خطاً أحمر وهو ما يحسم الأمر.. لأن الخطوط الحمراء المصرية تعنى كلمة النهاية لأى تهديد.. وأيضاً وصلت الرسائل إلى كل من يهمه الأمر حتى يتقى غضب الحليم.. ونفاد الصبر الاستراتيجي.. لكن ما هو خفى أكثر مما هو معلوم.. لكن الشيء المؤكد أن مصر حاسمة لأمرها.. واثقة فى حقوقها.. ضامنة لمياه نيلها.. لأن غير ذلك دونه الرقاب.. رسائل السيسى الواثقة بددت كل قلق.. فلا يليق بنا أن نقلق '

'مصر والأمن العربى .. قضية وجود'

'فى ظل التحديات التى تواجه مصر.. ومعركة الدفاع عن الوجود.. وضمان الحقوق، فإنها لم تنس قضايا أمتها العربية، فهى تعتبر الأمن القومى العربي.. وأمن الخليج جزءاً من الأمن القومى المصري.. إن مصر التى تواصل رحلة البحث عن الحقوق العربية فى فلسطين وليبيا وسوريا والعراق ولبنان فى الأمن والاستقرار والسيادة.. وتلك حقوق مشروعة.. ترفض المساس بسيادة الوطن العربى وتعمل للحفاظ على مقدراته ومكتسباته، ووحدة وسلامة أراضيه.. لم تفرط أبداً فى حقوق أمتها العربية فى منطقة تموج بالاضطرابات والصراعات.. وهو ما يستوجب أن تكون الأمة العربية على قلب رجل واحد.. وهو جل أهداف وثوابت مصر الشريفة. '

'خليك واثق'

'القوى لا يخاف على حقه.. والواثق فى الله ثم قيادته ووطنه لا يقلق على المستقبل.. واللى يبنى ويحقق كل هذه الإنجازات وينفذ كل هذه المشروعات العملاقة.. واللى يطلق أكبر مشروع فى تاريخ الوطن لتطوير الريف المصرى وتوفير الحياة الكريمة لأكثر من نصف سكان مصر بتكلفة ربما تزيد على الـ700 مليار جنيه.. واللى يطلق مبادرة للتمويل العقارى بـ100 مليار جنيه لتوفير السكن الكريم لشعبه.. واللى يستكمل أكبر عملية بناء وتقدم فى التاريخ.. واللى شايف المستقبل بوضوح.. عمره ما يخاف على حقه.. اطمن. '

'اصطفافنا.. سلاحنا'

'الاصطفاف والاحتشاد خلف القيادة السياسية.. وأن نكون جميعاً على قلب رجل واحد، هو السلاح المختبر الذى جربناه على مدار السنوات الماضية، وحقق نتائج وانتصارات مدوية، وعبرنا به كافة التحديات والتهديدات والمخاطر التى كان أهمها التحول من شبه دولة وأشلاء دولة إلى دولة قوية وقادرة وواثقة وتمتلك أدوات وأسباب التقدم. '

'رسمنا على القلب وجه الوطن'

' وتنساب يا نيل حراً طليقاً.. لتحكى ضفافك معنى النضال .. بيت شعر يتوسط النشيد الرسمى للجيش المصري.. الذى بدأ بالنيل.. وانتصف بالنيل.. وختم بالنيل.. ليشكل النيل جزءًا مهمًا من عقيدة أبطال الجيش المصر'

'الحقوق محفوظة.. وكل الخيارات مطروحة'

'رسائل الدولة المصرية بعثت فى المصريين الثقة والاطمئنان على حقوقهم فى مياه النيل.. وأن حصة مصر لن تنقص قطرة واحدة.. الدولة المصرية لديها القدرة والأوراق والسيناريوهات والقرار المناسب فى الوقت المناسب.. فلا تنازل ولا تفريط ولا تهاون فى حق مصر'

'مصر فى «مجلس الأمن».. واستيفاء الأوراق والإجراءات'

'جاءت جلسة مجلس الأمن بشأن قضية سد النهضة مساء الخميس الماضى انتصاراً كبيراً للدولة والدبلوماسية المصرية.. فهذه هى المرة الثانية التى يعقد فيها مجلس الأمن جلسة بهذا الشأن'

'جاهزون'

'الحقيقة نحن أمام اختبار تاريخى لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة؛ فلابد أن تتطابق مبادئ وقيم وأهداف المنظمة الأممية مع الواقع وأن تتحول لحقيقة، وتمارس دورها الطبيعى فى منع التوترات والصراعات والمواجهات وعدم الإضرار بالأمن والسلم الإقليمى والدولي، فقضية وملف سد النهضة فى ظل التعنت الإثيوبى وتهديد حقوق مصر والسودان المائية، وتهديد أمنهما المائي'

'الاستفزاز الإثيوبى.. ومسئولية المجتمع الدولى'

'الحقيقة إن آبى أحمد يغامر ويقامر بإثيوبيا بسبب سياساته وجرائمه.. وعدم مبالاته بالقوانين والشرعية الدولية.. فإخطار الرى الإثيوبية نظيرتها المصرية ببدء عملية الملء الثانى لخزان سد النهضة هو استفزاز خطير وتهديد لأمن واستقرار المنطقة، ولعب بالنار خاصة أنه يتحدى أكبر قوة فى المنطقة. '