الجمعة 22 اكتوبر 2021

بينها السكر وضغط الدم.. نقيب أطباء الدقهلية يوضح أسباب الإصابة بالقصور الكلوى

الكلى

طبيب الهلال13-10-2021 | 22:42

شيماء عمار

قال الدكتور أسامة إبراهيم، نقيب أطباء الدقهلية واستشاري أمراض الكلى، إن القصور الكلوي نوعان الأول القصور الكلوي الحاد الثاني القصور الكلوي المزمن.

وأوضح إبراهيم، فى تصريحات لـ"دار الهلال" أن القصور الكلوي الحاد هو التوقف المؤقت للكلى عن أداء وظائفها وله أسباب مختلفة، حيث تستعيد الكلى هذه الوظائف بزوال السبب، أما القصور الكلوي المزمن فهو التوقف الكلي أو الجزئي لوظائف الكلي عن العمل ويكون هذا التوقف دائمًا ولا رجعة فيه .

وأشار نقيب أطباء الدقهلية إلى أن أسباب القصور الكلوي المزمن أهمها الإصابة بمرض السكر وارتفاع ضغط الدم وهذان السببان يمثلان أكثر من 50% من أسباب الإصابة بالقصور الكلوي المزمن. موضحًا أن هناك أسباب أخرى مثل الأمراض المناعية والتي منها مرض الذئبة الحمراء وكذلك بعض الأمراض الوراثية مثل مرض تكيسات الكلي، وتتسبب أيضا الإصابة بحصوات الكلي بالإصابة بالقصور الكلوي المزمن.

وتابع: هناك بعض الأسباب التي كانت في الماضي تتسبب في حدوث القصور الكلوي المزمن بنسبه بسيطة ولكنها الأن أصبحت هذه النسبة أكبر وذلك بكثرة استخدامها بدون أخذ رأي الأطباء المتخصصين وأهم استخدام الأدوية المسكنة والتي تسبب في الكثير من الأحيان أضرارا مباشره علي الكلي .

وأكد أنه بسبب الإصابة بالسمنة وارتفاع نسبة المصابين بالسكر والضغط وكذلك استعمال المسكنات بطريقة غير منضبطة، أصبح هناك زيادة كبيرة في أعداد المصابين بالقصور الكلوي المزمن في مصر والتي وصلت إلى أكثر دول العالم بالإصابةبهذا المرض .