الإثنين 25 اكتوبر 2021

من جديد.. طلاب مدرسة ناس للمسرح يقدمون «شيكا بيكا» بشوارع الشرابية (صور)

العرض المسرحي شيكا بيكا

ثقافة24-9-2021 | 17:59

همت مصطفى

قدم طلاب الدفعة الرابعة من مدرسة ناس لفنون المسرح الاجتماعي بجمعية النهضة العلمية والثقافية "جزويت القاهرة  اليوم منذ قليل العرض المسرحي"شيكا بيكا" من جديد لجمهور مسرح الشارع حيث شاهده العديد من الجمهور من المارة وجيران جمعية خضراء بحي الشرابية / شبرا مصر التي استضافت فريق العرض  لتقديمه برعايتها  اليوم.

وعرض "شيكا بيكا" نتاج ورشة المهرج والعرض من إخراج وتدريب"روث ليرش"، و قدم من قبل لجمهور متنوع ومختلف في العديد من المؤسسات، وقدم العرض بعد نهاية الورشة التي تدرب فيها الطلاب خلال شهر أغسطس الأخير ضمن مقررات الداراسة لهذا العام  في مدرسة ناس للمسرح.

(عرض شيكا بيكا) نتاج ورشة لطلبة الدفعة الرابعة في مدرسة ناس للمسرح، التي استمرت 100 ساعة تدريب، وقدمت ورشة المهرج نتاج استكمال التعاون بين مدرسة ناس لفنون المسرح الاجتماعي مع شريكتها مدرسة الكوميديا ( دي لارتي ) بالدنمارك، وذلك باستضافة المديرة المشاركة بمدرسة الكوميديا الفنانة " روت ليرش"للتدريب على فن المهرج " الكلاون"

ويقدم عرض "شيكا بيكا" فى أجواء من سحر المهرج، حيث  يعرض للجمهور الألعاب السحرية،  مع مزيج من الأكروبات، ليكتشف فريق العرض مع المهرج "فن الفشل"، وهو ما يكشف لنا الطبيعة البشرية، التي تحركنا وتجعلنا نضحك على تلك الطبيعة وعلى أنفسنا، وذلك تبعا لفلسفة العرض الذي يحول جميع المشاركين فيه أن يسعدوا  بما تدربوا عليه بالورشة ، ويسعدوا الجمهور بعرضهم .

وتوضح فلسفة مدرسة الكوميديا دي لارتي أن المهرج هو الشخص الذي يتخبط ، ومن خلال فشله يكشف عن طبيعته البشرية العميقة التي تحركنا وتجعلنا نضحك.، وعندما يدرس العارضون والفنانون المهرج فإنهم يطورون حرية اللعب أثناء اكتشاف شخصيتهم الكوميدية، وطريقتهم الفريدة في جعل الناس يضحكون ،و  يمنحهم العمل مع عزلة المهرج إحساسًا بأنهم متمركزون في أنفسهم على المسرح وعلى اتصال بظروفهم المباشرة ، و يطورون القدرة على اللعب بالمفاجآت التي تحدث دائمًا أثناء العروض ،و يوفر العمل بسذاجة المهرج تجربة لكل طالب مع الحالة الإنسانية الأساسية ونقاط الضعف الخاصة بهم. يكتشفون أن ضعفهم الشخصي هو ما يجعلهم ممتعين على خشبة المسرح بغض النظر عن الأسلوب الذي يؤدون فيه.

مدرسة"ناس"للمسرح مساحة ومنحة لتدريب العارضين والعارضات من جنسيات مختلفة من مصر وشمال وجنوب السودان وأعمار متنوعة على مختلف فنون الأداء «السيرك والإيقاع والحركة والمايم والتمثيل، وكوميديا دي لارتي » وتعمل على تجاوز المسافة بين المسرح والمجتمع، حيث تقدم عروضها نتاج الورش التي يتلقاها المتدربون في عدد من شوارع وميادين مصر بهدف إتاحة فن المسرح لعامة الناس ولنذهب نحن بالمسرح إلى الجمهور الذي لا يشاهد المسرح.

جانب من العرض