الأربعاء 27 اكتوبر 2021

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقمع وقفة سلمية لمناهضة الاستيطان في قرية المغير الفلسطينية

قوات الاحتلال الإسرائيلي

عرب وعالم17-9-2021 | 20:31

دار الهلال

قمع جنود الاحتلال الإسرائيلي، اليوم /الجمعة/، وقفة سلمية بقرية المُغير، شمال شرق مُحافظة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، لمُساندة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ومناهضة التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية.


وشارك أهل القرية، عقب أداء صلاة الجمعة في حقل مفتوح، في الوقفة؛ احتجاجًا على قيام جنود الاحتلال بغلق مداخل القرية، في وقت سابق هذا الأسبوع، ومنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم، وكان ضمن المشاركين في الوقفة، الوزير وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليلى غنام مُحافظة رام الله والبيرة، وقدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني.


يُشار إلى أن قرية المُغير، مُحاطة بثلاث مستوطنات إسرائيلية ومعسكر للجيش، حيث تصنف غالبية أراضي القرية ضمن المنطقة "ج".


وعادة ما يعمد الجيش الإسرائيلي إلى غلق مداخل القرى الفلسطينية، ويفرض عليها سياسة العقاب الجماعي، بذريعة إلقاء الشباب الفلسطينيين الحجارة على سيارات المستوطنين والجيش.


وتصنف اتفاقية "أوسلو 2" الموقعة عام 1995 بين السلطة الفلسطينية والجانب الإسرائيلي، أراضي الضفة إلى 3 مناطق وهي (أ) وتخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و(ب) وتخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية، و(ج) وتخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية إسرائيلية، وتُشكّل الأخيرة نحو 60 بالمائة من مساحة الضفة الغربية.