الجمعة 17 سبتمبر 2021

هل يناصر مجلس المشرفين على «فيسبوك» إسرائيل ويحذف المنشورات الفلسطينية

فيس بوك

عرب وعالم14-9-2021 | 23:51

دار الهلال

أوصى مجلس المشرفين على فيسبوك بتحقيق مستقل في الاتهامات بالتحيّز التي وجهت إلى لجان المراجعين المشرفة على المنشورات الخاصة بفلسطين وإسرائيل.

ويأتي ذلك بعدما قال المجلس إن فيسبوك، فشل في تقديم الإجابات الكافية على أسئلته، فيما يتعلق بمنع منشورات بعض النشطاء الفلسطينيين.

وقال فيسبوك إنه يرحب بالتوصيات التي أصدرها المجلس، وسينظر فيها.

ويتركز التحقيق في الملف حول منشور نقله مستخدم مصري، وتضمن خبراً من منصة إخبارية تابعة للجزيرة، خلال الحرب الأخيرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في مايو الماضي.

وتضمن المنشور صورة، تظهر شخصين في زي فصائل عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية، (حماس) التي تتولى الحكم في قطاع غزة.
ونقل المجلس محتوى الخبر بالإنكليزية على الشكل التالي: "قيادة المقاومة، في الغرفة العامة، تعطي الاحتلال هدنة، حتى الساعة السادسة، ليسحب جنوده من المسجد الأقصى، وحي الشيخ جراح، وإلا فقد أعذر من أنذر، أبو عبيده- كتائب القسام- المتحدث العسكري".

ولم يضف المستخدم إلى المنشور الأصلي إلا عبارة "أووه".

حذف فيسبوك، الذي يصنف القسام منظمة خطرة المنشور، بشكل سريع، لكن أعاده بعد شكوى المستخدم، لمجلس المشرفين.

ولم يعرف بعد لماذا حكم اثنان من مراجعي المنشورات في فيسبوك على المنشور المذكور، بأنه عنيف أو يحض على العنف، ويخرق قواعد الموقع، مع العلم، أن المراجعين لا يفترض بهم أن يسجلوا أسباب قراراتهم المتعلقة بالمحتوى.

وقد وافق مجلس المشرفين على إعادة المنشور، بعدما تأكد من أنه كان "إعادة نشر من موقع إخباري قانوني، يتعلق بالاهتمامات الإخبارية العاجلة".