الإثنين 2 اغسطس 2021

الحكومة تواصل خطتها لتحقيق الانضباط بالشوارع فى أجازة العيد.. وخبراء يشيدون

وزير التنمية المحلية

تحقيقات21-7-2021 | 21:08

محمد عاشور

كعادتها تستقبل وزارة التنمية المحلية الأعياد باستعدادات مشددة من أجل حفظ حقوق وصحة المواطنين، وذلك التنسيق مع المحافظات والجهات المعنية، وتوفير أطقم فنية في كل التخصصات لمواجهة أي طوارئ، ورفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات، إضافة للتواجد الميداني والحملات التموينية، وهو ما أكده خبراء المحليات أثناء حديثهم إلى "دار الهلال".   

استعدادات الوزارة
وفي هذا الشأن، قال الدكتور علاء الناظر، خبير التنمية المحلية إن الوزارة اتخذت الاستعدادات اللازمة لاستقبال عيد الأضحى، بالتنسيق مع كافة المحافظات وجميع الجهات المعنية مثل غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة والتنسيق والتواصل مع غرفة عمليات مجلس الوزراء.

أطقم فنية

وأضاف الناظر في تصريح لـ"دار الهلال" أن الاستعدادات التي اتخذتها الوزارة تمثلت في تواجد أطقم ومجموعات عمل فنية وإدارية طوال فترة إجازة العيد بالمرافق الخدمية، وعلى رأسها مياه الشرب والصرف الصحي والغاز والكهرباء لمواجهة أية مشاكل طارئة، ورفع درجة الاستعداد القصوى في المستشفيات ومرافق الإسعاف والتأكيد على توافر المستلزمات الطبية والأدوية.

تواجد ميداني

وتابع: "إضافة للتواجد الميداني المستمر لجميع القطاعات التنفيذية، للتعامل مع الحالات الطارئة، وقيام القيادات المحلية بجولات ميدانية للرقابة على المتنزهات العامة ووسائل المواصلات، والتأكد من الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية في الأماكن العامة لمنع انتشار كورونا، مع تكثيف الحملات التموينية على الأسواق لمتابعة توافر السلع الغذائية الأساسية المعروضة، والتأكد من صلاحيتها وعدم فسادها".

التنسيق لضبط الأسعار
وأشار خبير التنمية المحلية، إلى تنسيق الوزارة مع الغرف التجارية للسيطرة على أسعار السلع واللحوم، بجانب الحفاظ على نظافة الشوارع والميادين وإزالة المخلفات ومنع تركم القمامة باستمرار، وأيضا الالتزام بمواعيد غلق المحلات والمقاهي والمطاعم والمحال والمولات التجارية، وفتح المجازر الحكومية مجانًا للمواطنين الراغبين في ذبح الأضاحي.

 

ولفت الناظر، إلى تشديد الوزارة على الذبح بنهر الطرق والشوارع واتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاه المخالفين، ورفع درجة الاستعدادات بهيئتي النقل العام بالقاهرة والإسكندرية، وزيادة أعداد سيارات النقل العام، ورصد شكاوى المواطنين والتفاعل معها، والتشديد على تكثيف حملات المحافظات المرورية على الميادين العامة والشوارع ومنع التزاحم والتجمعات.

صوتك مسموع

واختتم حديثه إلى "دار الهلال" بمبادرة الوزارة لتلقى الشكاوى "صوتك مسموع" لتلقى شكاوى المواطنين عن أي نقص سلع أو خدمات على الخط الساخن، وعن طريق "الواتس آب"، وعلى البريد الإلكتروني، تيسيرًا على المواطنين.

تحقيق الاستمتاع بأجازة العيد

وفي سياق متصل، قال الدكتور الحسين حسان، خبير التطوير الحضاري والتنمية المستدامة عن استعدادات وزارة التنمية المحلية لاستقبال عيد الأضحى إن حكومة المهندس مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء  تسعى  للحفاظ على الصحة العامة للمواطنين، إلى جانب تحقيق الاستمتاع بعيد الأضحى.

وأضاف خبير التطوير الحضاري والتنمية المستدامة في حديثه إلى "دار الهلال" أنه طبقا للمادة 25 من القانون 43 لسنة 1979 من قانون الإدارة المحلية يقوم المحافظين بمتابعة الاستعدادات لاستقبال عيد الأضحى  بالتواصل مع غرفة العمليات وإدارة الأزمات بوزارة التنمية المحلية.

دوريات على المجازر

 وأوضح حسان، أن المحافظات تقوم بمراجعة ومتابعة دورية على المجازر المختلفة، والتي يبلغ عددها 464 مجزرًا حكوميًا على مستوى أنحاء الجمهورية قبل وأثناء أيام عيد الأضحى المبارك، ومراعاة الالتزام بالتوقيتات الصادرة بقرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، وقراري وزيرا السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، والتنمية المحلية اللواء محمود شعراوي فيما يخص فتح وإغلاق المحال التجارية المنشآت المطاعم السياحية.

مكافحة الأمراض

وأشار الخبير، إلى أن وزارة الصحة تقوم أيضًا بمكافحة الأمراض المتوطنة من خلال تطهير الحدائق والمنتزهات وساحات ومساجد صلاة عيد الأضحى وأماكن ذبح الأضاحي طوال أيام العيد المبارك.

ووجه اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية  بتفعيل غرفة العمليات بالمحافظات، وكذا غرف العمليات الفرعية بجميع المديريات الخدمية للعمل على مدار الساعة خلال أيام عيد الأضحى لمواجهة أي أحداث طارئة والتواصل مع غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة.

كما وجه شعراوي، المحافظين بضرورة قيام القيادات المحلية بجولات ميدانية للرقابة على المتنزهات العامة ووسائل المواصلات للتأكد من الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار كورونا، وتكثيف الحملات التموينية على الأسواق لمتابعة توافر السلع الغذائية الأساسية للمواطنين في جميع المنافذ والمجمعات الاستهلاكية والتنسيق مع الغرف التجارية للسيطرة على أسعار السلع واللحوم ، وكذا القيام بحملات يومية على المحلات والأسواق للتأكد من صلاحية المنتجات المعروضة للمواطنين حرصاً على صحتهم وسلامتهم.