الإثنين 2 اغسطس 2021

عادات وتقاليد بدو سيناء في عيد الأضحى

عادات وتقاليد بدو سيناء

ثقافة21-7-2021 | 11:44

مريانا سامي

تتنوع الاحتفالات من مجتمع لأخر في الأعياد المختلفة سواء بالدمج بين التراث والعادات من ناحية وبين النص الديني والسنه من ناحية أخرى، ليخرج الاحتفال ذات بصمة خاصة ومميزة لدى كل مجتمع على حده، وفي ذلك تتجلى احتفالات أهل البدو في سيناء تحديداً في عيد الأضحى فلهم من الطقوس والتراث والعادات مايميزهم عن غيرهم دون الفكاك بالطبع من دائرة الطقس الديني الواحد.

ويحرص بدو سيناء وكل الأبناء هناك، على إحياء مظاهر العيد بما فيها من طقوس دينية وعادات وتقاليد، حيث يعتبر أبناء سيناء أن السيدة هاجر زوجة الخليل إبراهيم أبو الأنبياء وأم إسماعيل عليهما السلام كانت مصرية من سيناء، ومن هنا يحرصون على إحياء السنة النبوية بالتضحية في عيد الأضحى المبارك من جهة .. وعلى تكريم موقف السيدة هاجر من جهة أخرى .. ويسمون عيد الأضحى بعيد التضحية أو عيد الضحية.

ويبدأ العيد بالصلاة صباحًا ثم التوجه إلى المنازل لذبح الأضحية طبقًا للسنة النبوية وسلخها وتقطيعها ووهب ربع الذبيحة للفتيات المتزوجات من المنزل ثم توزيع الباقي واستعداد النساء في المنزل لتحضير ولائم العيد.

وتجهز نساء المنزل الفته واللحم والرز للغداء في منتصف اليوم ودعوة الأهل والأصدقاء وأحيانًا يتم شوي اللحم بطريقة المندي عن طريق دفنها في الرمال الساخنة أو وضعها في وعاء على رمل ساخن، ثم تحضر المنازل وتحديداً الديوان أو المندرة للجلوس فيها مع المعارف والمهنئين بالعيد.

وفي العيد أيضًا يخرج شباب البدو لبدء سباق بالجمال وذلك حسب العادات والتقاليد البدوية، والفتيات يجلسن ويلعبن ويتسامرن تحت أشجار الخوخ والزيتون.

ويقول مسلم الحوص خبير التراث البدوي في مقال بأخبار اليوم : إن الأفراح تزداد في مثل هذه الأيام السعيدة.. وهناك احتفالات سنوية تقام في عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك.. من خلال الآلات الشعبية السائدة في سيناء وهي الربابة السيناوية والشبابة (المضباحة) والمقرون .. أما أهم الأغاني فهي القصيدة والمويلي والحداء (الحدي) .. كذلك السامر، وهو من السمر .. ويطلق على جميع الاحتفالات الليلية، وأن هناك اختلافات طفيفة في السامر من قبيلة إلى أخرى، ولكنها تكون في الشكل والأداء وليس في المضمون.