الأحد 9 مايو 2021

البترول في أسبوع.. تعاون مصري كندي في التعدين.. وتصنيع المعدات الحرارية

البترول في اسبوع :تعاون مصري كندي في الذهب وتصنيع المعدات الحرارية و100 الف طن ايثانول

تحقيقات23-4-2021 | 09:53

سناء مصطفي

شهدت وزارة البترول خلال الأسبوع المنتهي نشاطا مكثفا ومباحثات مشتركة مع رؤساء الشركات العالمية، للوقوف على تنفيذ الاتفاقيات في مجالات البترول والغاز والتعدين .

تعاون مصري كندي في التعدين

استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية لويس دوما السفير الكندى فى القاهرة والذى تسلم مهام عمله مؤخراً حيث تم بحث الإجراءات التى يتم تنفيذها حالياً لتطوير والانطلاق بمنظومة التعدين فى مصر فى ظل النتائج المتميزة لمزايدة الذهب العالمية الأخيرة.

 كما تم استعراض مستجدات أنشطة الشركات الكندية العاملة فى مجالات البترول والغاز والتعدين والبتروكيماويات فى مصر.

وأكد الملا خلال اللقاء أنه قد تم طرح مزايدتين عالميتين للذهب والمعادن فى ظل الإقبال الغير مسبوق الذى شهدته مزايدة الذهب الأخيرة، مؤكداً أن الإصلاحات التشريعية كانت الخطوة الأولى فى جهود تطوير وتحديث قطاع التعدين وأن العمل لا يزال مستمراً فى الإصلاحات الهيكلية ووضع استراتيجيات للتعامل مع منظومات التنقيب عن المعادن الأخرى، بالإضافة إلى الاستمرار فى برامج تدريب وتأهيل وصقل مهارات العاملين بقطاع الثروة المعدنية.

 فضلاً عن جهود توفير البيانات الجيولوجية للثروات التعدينية عبر المنصات الرقمية، بهدف زيادة مساهمة قطاع الثروة المعدنية فى الناتج القومى الإجمالى وتعظيم القيمة المضافة من ثروات مصر التعدينية.

كما أكد الملا أن قطاع البترول يتطلع للاستفادة من الخبرات الفنية المتميزة التى تمتلكها المؤسسات والشركات الكندية فى مجال التعدين والثروة المعدنية.

 ومن جانبه أشاد السفير الكندى بما تحققه مصر حالياً من تطور ونجاحات فى جميع المجالات وخاصة مجالات البترول والغاز والتعدين، مؤكداً أن مصر كانت وستظل دولة محورية فى الشرق الأوسط وأفريقيا وأن العديد من الشركات الكندية تُثمن الفرص الاستثمارية فى مصر وتبدى اهتماما بالتوسع في استثماراتها بقطاع التعدين المصرى.

وأشار إلى فوز عدة شركات كندية بمناطق للبحث عن الذهب في مصر في احدث مزايدة عالمية تم اعلان نتائجها، وأن إقبال هذه الشركات يأتي فى ظل تحسن مناخ الاستثمار في مصر بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة.

 

تصنيع المعدات الحرارية

كما شهد الملا التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة بتروجت وتصنيع المعدات الحرارية التخصصية التي تدخل في مكونات المشروعات البترولية بما يدعم التوسع في التصنيع المحلي لهذه المعدات بمراكز التصنيع التابعة لشركة بتروجت داخل مصر وخارجها.

 وقع المذكرة المهندس وليد لطفي رئيس شركة بتروجت وفيدريكو رامبيني مدير الشركة الإسبانية.

 وأكد طارق الملا أهمية التعاون مع شركات عالمية في التصنيع المحلي للمعدات والمكونات المستخدمة بمشروعات قطاع البترول موضحا أن ذلك يأتي تنفيذا لاستراتيجية تطوير وتحديث قدرات التصنيع المحلية بالقطاع وفقا لأعلي معايير الجودة العالمية بما يسهم في سرعة وكفاءة تلبية الاحتياجات الخاصة بالمشروعات البترولية الجديدة والالتزام ببرامج تنفيذها إضافة إلي المساهمة في توطين التكنولوجيا وزيادة المكون المحلي بهذه المشروعات.

وأشار إلى أن التعاون مع شركات عالمية يتيح التعرف علي أحدث التقنيات العالمية في مجال تصميم وتصنيع المعدات، ونقلها الي شركات قطاع البترول العاملة في تنفيذ المشروعات ورفع كفاءتها في هذا المجال.

وقال الوزير إن الشركة الإسبانية إحدى الشركات الرائدة عالميا فى تصميم وإدارة تنفيذ المشروعات الصناعية المختلفة من خلال أنشطتها المتعددة على مستوى العالم وخاصة في قطاع البترول والغاز، حيث تمتد خبرتها لأكثر من ٦٠ عاما.

حضر التوقيع المهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول وايجناثيو ايجليسياس الرئيس التنفيذي للشركة الاسبانية.

 

100  ألف طن إيثانول

كما ترأس الملا الجمعية التأسيسية للشركة المصرية للإيثانول الحيوي أحد المشروعات الجديدة في مجال صناعة البتروكيماويات والتي تهدف الى إنتاج مادة الايثانول الحيوى المستخدمة في العديد من المجالات الصناعية بطاقة 100 ألف طن سنوياً بغرض تأمين الاحتياجات المحلية وتصدير الفائض وخلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة بما يسهم في زيادة العائد الاقتصادي في اطار رؤية وزارة البترول والثروة المعدنية نحو تحقيق الاستفادة المثلى من الموارد المتاحة وتنمية المشروعات ذات القيمة المضافة والتنمية المستدامة.

 ومن المخطط إقامة المشروع بأرض الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات بميناء دمياط، بتكلفة استثمارية حوالى 100 مليون دولار.

ويُستخدم الايثانول الحيوي في مجالات صناعة الأحبار والدهانات وكذلك في المجالات الطبية في صناعة المطهرات كما يمكن استخدامه كمادة خام في إنتاج العديد من المواد الكيماوية مثل إنتاج حامض الخليك، الاسيتالدهيد، الاسيتون، الإيثيل اسيتات، الإيثيلين وغيرها، هذا بالإضافة إلي إنتاج بعض المنتجات الثانوية مثل ثاني أكسيد الكربون الذي يستخدم في صناعة المشروبات الغازية ومنتج الفيناس (المجفف) والذي يتم استخدامه كمركزات أعلاف.