الأحد 20 يونيو 2021

إدارة جامعة القاهرة لجائحة فيروس كورونا

أخرى13-12-2020 | 18:59

المخاطر والأزمات من الأمور الرئيسية في واقع الحياة البشرية والمؤسسية، كلنا معرضون لمواجهة مخاطر أو  للوقوع في أزمات سواء كان ذلك على مستوى الأفراد أو الدول أو المؤسسات، أصبحت الأزمات سمة من سمات الحياة المعاصرة، فنحن نعيش الآن في عالم مليء بالمخاطر والأزمات على كافة المستويات وفي شتى المجالات؛ في المجال السياسي، الاقتصادي، البيئي، السياحي، الصحي.. إلخ.


وانطلاقاً من حقيقة أن الأزمات والمخاطر واقع يمر به المعظم، كان لابد من التفكير بصورة جدية في كيفية مواجهتها والتعامل معها بشكل فعال يؤدي إلى الحد من النتائج السلبية لها، والاستفادة إن أمكن من نتائجها الإيجابية على المستوى المؤسسي.

ويمكن القول أن هناك ثلاثة مداخل إدارية يمكن استخدامها للتعامل مع أزمة فيروس كورونا ومخاطره المتوقعة المحتملة وهى: مدخل إدارة الازمات ، مدخل إدارة المخاطر، ومدخل إدارة الصدمات ، ويجمع الخبراء أيضا على ضرورة  تبني مدخل التنبوء الوقائي كمتطلب أساسي في عملیة إدارة الأزمات من خلال إدارة سبّاقة وهي الإدارة المعتمدة على الفكر التنبؤي الإنذاري لتفادي حدوث أزمة مبكرًا عن طریق صیاغة منظومة وقائیة مقبولة تعتمد على المبادأة والابتكار وتدریب العاملین علیها.   

 

مدخل إدارة الأزمات

هناك مفاهيم كثيرة للأزمة يطرحها الباحثون والكتاب في الأدب النظري لإدارة الأزمات  من أهمها أن الازمة هى موقف ينتج عن تغيرات بيئية مولدة للأزمات ويتضمن قدرًا من الخطورة والتهديد وضيق الوقت والمفاجأة ويتطلب استخدام أساليب إدارية مبتكرة وسريعة

ويمكن الخروج بالخصائص التى تميز الأزمات كاحداث

-  أنها حالة من عدم الاستقرار تتضمن إشارات وتنبؤات بحدوث تغييرات حاسمة قريبة قد تكون نتائجها غير مرغوب فيها على الإطلاق، وقد تكون إيجابية في بعض الأحيان ومرغوب فيها بصورة كبيرة.

-  أنها موقف يواجهه الأفراد أو الجماعة أوأى مؤسسة ، ويكونون غير قادرين على أن يتغلبوا عليه باستخدام الاجراءات العادية الروتينية، وهذا الموقف يؤدي إلى توليد وتكوين ضغط عمل نتيجة التغيير المفاجئ.

- أنها موقف يواجهه صناع القرار في أى مؤسسة تتلاحق فيه الأحداث وتتشابك الأسباب بالنتائج ويزداد الأمر سوء إذا ضاعت وضعفت قدرة صناع القرار في السيطرة على الموقف وعلى اتجاهاته المستقبلية.

-  أنها خلل مفاجئ وخطير يضرب السلوك المعتاد لمنظومة العمل في المؤسسة  ويتضمن خطرا وتهديدا مباشرا وكبيرا لاستمرارها فى عملها المعتاد ، وهذا الخلل يتطلب تدخلا سريعا وقويا من ادارة المؤسسة.

-  أنها حدث مفاجئ غير متوقع يؤدي إلى وقوع خسائر في الموارد البشرية والموارد المالية للمنظمة.

من خلال استعراض التعاريف السابقة لمفهوم الأزمة نجد أنها تعني اللحظة الحرجة و نقطة التحول التي تتعلق بالمؤسسة ويهدد بقائها وغالبًا ما تتزامن الأزمة مع عنصر المفاجأة مما يتطلب مهارة عالية لإدارتها والتصدي لها.

وفي العقود الماضية، تسببت الأزمات في خسائر كبيرة وفي أضرار اقتصادية جسيمة مما أثر على حياة مئات من المؤسسات  في جميع أنحاء العالم. وتعد هذه الأزمات بلا شك عقبات رئيسية في طريق تنمية هذه المؤسسات و تطورها .


ويتطلب التصدي لهذه الأزمات أن تدرج إدارة الأزمات والمخاطر في الخطط التنموية للدول و المؤسسات على حد سواء بالاعتماد على قاعدة معرفية متطورة ووعي من صانعي القرارات.

إن إدارة الأزمات هي إدارة ما لا يمكن إدارته و السيطرة على ما لا يمكن السيطرة عليه ومن هنا يظهر التحدي الحقيقي للمؤسسات في سبيل تبني مدخل إدارة الأزمات لا لترف فكري و إنما كخيار استراتيجي مهم بدافع الحاجة الملحة للأخذ بهذا المفهوم وتحويل نظرياته لواقع يُطبـّق مما يعود بالفائدة للمنظمات و بالتالي تسهيل عملية المحافظة على فرص بقائها وتحقيق أهدافها  

وهناك مرحلتان أساسيتان في إدارة الأزمات

المرحلة الأولى ما قبل  الأزمة/ الحدث الطارئ/الكارثة

التخطيط ( التنبؤ / التوقع) للأزمات المحتمل حدوثها

إعداد الخطط ورسم السيناريوهات .

اتخاذ الإجراءات الوقائية لمنع الأزمة أو الكارثة

تدريب الأفراد وصيانة المعدات.

نشر الوعي الثقافي بإدارة الكوارث والأزمات، وعقد ورش عمل.

تطوير آليات الرصد والإنذار المُبكر

تجهيز غرفة عمليات مزودة بأجهزة الاتصال المناسبة

المرحلة الثانية: مرحلة المواجهة والاستجابة والاحتواء

تنفيذ الخطط والسيناريوهات

تنفيذ أعمال المواجهة والإغاثة بأنواعها وفقا لنوعية الأزمة أو الكارثة.

القيام بأعمال خدمات الطوارئ العاجلة.

تنفيذ عمليات الإخلاء عند الضرورة

متابعة الحدث والوقوف على تطورات الموقف بشكل مستمر، وتقييمه، وتحديد الإجراءات المطلوبة

وهناك من يرى ان  إدارة الأزمات تتضمن مجموعة من المراحل على النحو التالى:

1.     اكتشاف إشارات الإنذار وتعني تشخيص المؤشرات والأعراض التي تنبئ بوقوع أزمة ما.

2.     الاستعداد والوقاية وتعني التحضيرات المسبقة للتعامل مع الأزمة المتوقعة بقصد منع وقوعها أو إقلال آثارها.

3.     احتواء الأضرار و تعني تنفيذ ما خطط له في مرحلة الاستعداد والوقاية والحيلولة دون تفاقم الأزمة و انتشارها.

4.     استعادة النشاط وهي العمليات التي يقوم بها الجهاز الإداري لغرض استعادة توازنه ومقدرته على ممارسة أعماله الاعتيادية كما كان من قبل.

5.     التعلم وهو المرحلة الأخيرة وهي بلورة ووضع الضوابط لمنع تكرار الأزمة وبناء خبرات من الدروس السابقة لضمان مستوى عالي من الجاهزية في المستقبل.

مدخل إدارة المخاطر:

ويطالب آخرون بالإفادة من مدخل إدارة المخاطر Risk Management باعتباره عملية قياس وتقييم للمخاطر وتطوير إستراتيجيات لإدارتها. تشمل هذه الإستراتيجيات نقل المخاطر إلى جهة أخرى وتجنبها وتقليل آثارها السلبية وقبول بعض أو كل تبعاتها واعداد خطط التعامل مع المخاطر التي لابد من وقوعها . كما يمكن تعريفها بأنها النشاط الإداري الذي يهدف إلى التحكم بالمخاطر وتخفيضها إلى مستويات مقبولة. وبشكل أدق هي عملية تحديد وقياس والسيطرة وتخفيض المخاطر التي تواجه الشركة أو المؤسسة أو المشروع .

والمخاطرة (Risk) فهى  عبارة عن ربط بين احتمال وقوع حدث والآثار المترتبة على حدوثه. إن إدارة المخاطر التقليدية تركز على المخاطر الناتجة عن أسباب مادية أو قانونية (مثال: الكوارث الطبيعية أو الحرائق, الحوادث, الموت والدعاوى القضائية) ومن جهة أخرى فإن إدارة المخاطر المالية تركز على تلك المخاطر التي يمكن إدارتها باستخدام أدوات المقايضة المالية. بغض النظر عن نوع إدارة المخاطر

والفرق بين ادارة المحاطر والازمات أن ادارة المخاطر هى المسئولة عن توقع المخاطر بدرجاتها المختلفة والتى قد تنشأ عنها أزمات مستقبلية وفى بعض الاحيان قد تنشأ كارثة أو تتصاعد الازمة الى كارثة اذا لم يتم التعامل معها .

أما ادارة الازمات فهى المسئولة عن التعامل مع الازمة في وقت حدوثها بحيث أنها تقضى عليها في مدة زمنية محددة أو تقلل مؤثرتها السلبية لأقل نسبة ممكنة ان تلك الازمة قد تقضى علينا في مدة زمنية محددة

وإدارة المخاطر يجب أن تتكامل مع ثقافة المؤسسة ومع السياسة والبرامج الفعالة للإدارة العليا. يجب أن تترجم إدارة المخاطر الإستراتيجيات إلى أهداف عملية وتكتيكية وان تحدد المسؤوليات خلال المؤسسة لكل مدير وموظف مسؤول عن إدارة المخاطر كجزء من وصفه الوظيفي. في الواقع ان ادارة المخاطر موضوع كبير ويشمل علي العديد من العناوين التي سيتم تناولها في المقالات القادمة عن كيفية التعامل مع المخاطر ووضع خطة لإدارتها واساليب التعامل مع المخاطر 

في حالة إدارة المخاطر المثالية, تتبع عملية إعطاء الأولويات, بحيث أن المخاطر ذات الخسائر الكبيرة واحتمالية حدوث عالية تعالج أولا بينما المخاطر ذات الخسائر الأقل واحتمالية حدوث أقل تعالج فيما بعد. عمليا قد تكون هذه العملية صعبة جدا, كما أن الموازنة ما بين المخاطر ذات الاحتمالية العالية والخسائر القليلة مقابل المخاطر ذات الاحتمالية القليلة والخسائر العالية قد يتم توليها بشكل سيء.

إدارة المخاطر غير الملموسة تعرف نوع جديد من المخاطر وهي تلك التي تكون احتمالية حدوثها 100% ولكن يتم تجاهلها من قبل المؤسسة وذلك بسبب الافتقار لمقدرة التعرف عليها.

وهناك عدة خطوات لعملية إدارة المخاطر تشمل:

التحضير: يتضمن التخطيط للعملية ورسم خريطة نطاق العمل والأساس الذي سيعتمد في تقييم المخاطر وكذلك تعريف إطار للعملية وأجندة للتحليل كما هو مبين في الشكل أدناه.

تحديد المخاطر.: في هذه المرحلة يتم التعرف على المخاطر ذات الأهمية. المخاطر هي عبارة عن أحداث عند حصولها تؤدي إلى مشاكل وعليه يمكن أن يبدأ التعرف إلى المخاطر من مصدر المشاكل أو المشكلة بحد ذاتها. عندما تعرف المشكلة أو مصدرها فإن الحوادث التي تنتج عن هذا المصدر أو تلك التي قد تقود إلى مشكلة يمكن البحث فيها.. ويتم ذلك عن طريق :التحديد المعتمد على السيناريو: في عملية تحليل السيناريو يتم خلق سيناريوهات مختلفة قد تكون طرق بديلة لتحقيق هدف ما أو تحليل للتفاعل بين القوى في سوق أو معركة, لذا فإن أي حدث يولد سيناريو مختلف عن الذي تم تصوره وغير مرغوب به, يعرف على أنه خطورة ، وقد يوظف التحديد المعتمد على التصنيف: وهو عبارة عن تفصيل جميع المصادر المحتملة للمخاطر.

اعداد الخطط التنفيذية: ويمر إعداد الخطط التنفيذية بالخطوات التالية:

الخطوة الأولى: وضع الأهداف: تحديد الأهداف المستقبلية.

الخطوة الثانية: تحليل وتقييم البيئة: تحليل الوضع الحالي والموارد المتوفرة لتحقيق الأهداف.

الخطوة الثالثة: تحديد البدائل: بناء قائمة من الاحتمالات لسير الأنشطة التي ستقودك تجاه أهدافك.

الخطوة الرابعة: تقييم البدائل: عمل قائمة بناءً على المزايا والعيوب لكل احتمال من احتمالات سير الأنشطة.

الخطوة الخامسة: اختيار الحل الأمثل: اختيار الاحتمال صاحب أعلى مزايا وأقل عيوب فعلية.

الخطوة السادسة: تنفيذ الخطة: تحديد من سيتكفل بالتنفيذ، وما هي الموارد المعطاة له، وكيف ستقيم الخطة، وتعليمات إعداد التقارير.

الخطوة السابعة: مراقبة وتقييم النتائج: التأكد من أن الخطة تسير مثل ما هو متوقع لها وإجراء التعديلات اللازمة لها.


مدخل إدارة الصدمات Shocks Management

تعبر الصدمة عن موقف حاد ينجم عن حادث غير متوقع، وتؤدي إلى شعور فجائي بالخداع والغدر، وشعور بالإساءة غير المتوقعة، وتؤدي الصدمة إلى تتابع الأحداث بصورة تعزز شعورا مركبا من الخوف والدهشة والذهول والعجز وغير ذلك.

ويمكن القول أن الصدمة هي أحدى الأعراض الأساسية الناجمة عن وقوع الأزمة، وهي تحدث عندما تنفجر الأزمة بصورة فجائية سريعة دون إنذار أو تمهيد، علما أن الإحساس بالصدمة يكون إحساسا سريعا وطارئا يختفي ويزول بسرعة، وبعد أن يتم إدراك الصدمة وامتصاصها يدرك صناع القرار والعاملون في الجامعة أن هناك أزمة.

وبسبب انتشار الصدمات بصورة كبيرة في المؤسسات (على اختلاف أنواعها) برز ما يسمى بإدارة الصدمات، وهذا المفهوم (إدارة الصدمات) يختلف عن مفهوم إدارة الأزمات.

إدارة الصدمات هي تلك الإدارة التي تركز على شكل الصدمة وعلى إطارها وغلافها الخارجي، وتهتم إدارة الأزمات بجوهر الأزمة وعلاجها والتعاطي معها وإدارتها، وهي أسلوب إداري حديث يعبر عن كيفية تعامل إدارة المؤسسة مع الصدمات، وأهم الأدوات الفاعلة لهذه الإدارة هو أسلوب الامتصاص Absorption ويكون ذلك من خلال بناء حاجز وقائي إسفنجي للمنظمة، تكون مهمة هذا الحاجز امتصاص الصدمات، والانتقال بالجامعة بعد ذلك من مرحلة امتصاص الصدمة إلى مرحلة التعاطي مع هذه الصدمة واستيعابها وتحليلها والتعرف على جوانبها المختلفة ومن ثم التغلب عليها وعلى نتائجها وآثارها السلبية، وتحويل التهديدات إلى فرص حقيقية تستفيد منها الجامعة.

وينصح الخبراء بضرورة  تبني التنبؤ الوقائي كمتطلب أساسي في عملیة إدارة الأزمات  والمخاطرمن خلال إدارة سبّاقة وهي الإدارة المعتمدة على الفكر التنبؤي الإنذاري لتفادي حدوث أزمة مبكرًا عن طریق صیاغة منظومة وقائیة مقبولة تعتمد على المبادأة والابتكار وتدریب العاملین علیها. من النواحي العملیة 

 

ومنذ  انتشار فيروس كورونا المستجد بعدد من دول العالم  واتخذت جامعة القاهرة العديد من الإجراءات العاجلة والهامة لمواجهة ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد على مستوى الكليات المختلفة والمستشفيات الجامعية التابعة  على النخو التالى:

 

26  يناير : الانتهاء من وضع خطة استراتيجة لمواجهة فيروس كورونا

تم وضع خطة استراتيجية  شاملة ومتكاملة  بتوجيه وقيادة الدكتور الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة لمواجهة فيروس كورونا الجديد، واتخاذ اجراءات الوقاية في حال رصد أي حالات - لاقدر الله وتضمنت :

-       تشكيل لجنة طبية خاصة لمكافحة الفيروس ومتابعة الحالات المشتبه إصابتها

-       قيام الجامعة بإطلاق حملة للتوعية بأعراض الفيروس الجديد وطرق الوقاية منه، والتعريف بالأماكن التي تتوجه لها الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس الجديد، من الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس.

-       تجهيز غرف استقبال وعزل الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس الجديد على مدار 24 ساعة في مستشفيات جامعة القاهرة وهي مستشفى قصر العيني التعليمي ومستشفى قصر العيني الفرنساوي ومستشفى الطلبة بميدان الجيزة

-       تحديد فريق طبي يضم عدد من المتخصصين، داخل كل مستشفى للكشف على الحالات وإرسال العينات إلى المعامل المركزية بوزارة الصحة.

-       وتم تعميم الإصدار الأول من الخطة الشاملة على كل كليات ووحدات وإدارات الجامعة، إلى جانب توزيع منشورات وبوسترات للتعريف بالفيروس والوقاية منه

-       تشكيل لجنة عليا برئاسة الدكتور محمد الخشت للإشراف على تنفيذ الخطة، واتخاذ ما يلزم لمتابعة الوقاية من الفيروس داخل مجتمع الجامعة وكل مرافقها

-       تشكيل غرفة عمليات برئاسة رئيس الادارة المركزية للشؤون الطبية للمتابعة وتنفيذ الخطة الموضوعة لحظة بلحظة

-       رفع حالة الاستعداد القصوى بأقسام الاستقبال والطواريء بالمستشفيات الجامعية

14 فبراير2020

وعقد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، اجتماعًا مع اللجنة العليا للإشراف على تنفيذ خطة الجامعة لمواجهة فيروس كورونا الجديد، لمتابعة تنفيذ الخطة واتخاذ الإجراءات الوقائية داخل مجتمع الجامعة وكل مرافقها مع بداية الفصل الدراسي الثاني

وأكد الدكتور محمد الخشت على النقاط التالية:

-       أن الجامعة لن تفرط في أبنائها من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين وسوف يتم علاج أي حالات داخل مستشفيات الجامعة بالمجان، مشددًا على ضرورة قيام المسؤولين داخل الكليات والمستشفيات الجامعية بالتنبيه على الموظفين بضرورة اتباع التعليمات الخاصة بالوقاية، وموجهًا بسرعة توريد المستلزمات الطبية اللازمة.

-       أن الجامعة قامت بالتنسيق مع وزارة الصحة للتعامل مع الحالات المشتبه اصابتها بفيروس كورونا الجديد من خارج الجامعة، واتخاذ اجراء وقائي معها وتخصيص سيارة اسعاف لنقلها إلى المستشفيات التي حددتها وزارة الصحة للتعامل معها وعلاجها.

 

 

25  فبراير2020

الانتهاء من المرحلة الاولى من حملة للرعاية الصحية  ومسح طبى بالمدن الجامعية للاطمئنان على الطلاب ، والتأكد من عدم وجود  أية حالات إصابة بفيروس كورونا

تم توفير المستلزمات الطبية اللازمة لضمان قواعد مكافحة العدوى مثل الترمومتر الذي يعمل بالأشعة تحت الحمراء لمنع انتشار العدوى؛ كما تم تسجيل نتيجة الكشف في استبيان مفصل خاص بكل طالب.

لم يتم رصد أية حالات اصابة بفيروس كورونا المستجد بمستشفيات جامعة القاهرة، وقال إن الجامعة حريصة على تطبيق أعلى معايير المتابعة واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة بشكل دائم من الأطباء وفرق العمل بجميع المستشفيات الجامعية، وأن كليات الجامعة تنظم ندوات للتوعية بطرق الحفاظ على الصحة العامة والتعريف بالإجراءات الوقائية لمكافحة العدوى أو الإصابة بالفيروسات، وتسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية لتجاوز هذه المرحلة الطارئة

 

14 مارس 2020

منح طلاب المدن الجامعية إجازة بداية من ايوم 15 مارس وإجراء تعقيم شامل للمدن الجامعية الخمس

سيتم بالتوازى مع إجازة طلاب المدن الجامعية إجراء عملية تعقيم كاملة للمدن الجامعية، ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد .

 

 

14 مارس2020

الاعلان عن خطة كاملة لاستكمال الدراسة بالنظم الإلكترونية

، بعد قرار السيد رئيس الجمهورية، بتأجيل الدراسة اعتبارًا من الأحد 15 مارس ولمدة 15 يومًا، في إطار مواجهة الدولة لفيروس كورونا المستجد، مضيفًا أن الدراسة ستكون من خلال النظم الالكترونية.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن التجهيز لخطة بديلة لاستكمال الدراسة، تم منذ فترة طويلة، وتم اعداد خطط شاملة لأي سيناريو محتمل.

15مارس2020

قرارً بمنح الموظفات والأكاديميات الحاضنات

 للصغار بجامعة القاهرة إجازة أسبوعين

 

15مارس 2020

رئيس الجامعة يعقد اجتماعًا طارئًا مع مجلسي شؤون التعليم والطلاب والدراسات العليا لمتابعة تنفيذ خطط الجامعة في الدراسة عن بعد ومواجهة كورونا وتنفيذ خطة الجامعة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

وتم عقد ورشة عمل بمركز الخدمات المعرفية والإلكترونية، مع كل منسقي الكليات للتدريب على أساليب الدراسة عن بعد، وبالنسبة للطلاب الذين لديهم مشكلة خاصة بتصفح الإنترنت فسوف يتم توفير اسطوانة مدمجة CD عليها كل محاضرات الأسبوع ويمكن استلامها من الكليات في نهاية الأسبوع، أو إرسال المحتوى للطلاب من خلال البريد الإلكتروني.

16 مارس2020

مجلس جامعة القاهرة يقرر

إلغاء امتحانات الميدتيرم ومرونة كاملة للكليات في تطبيق النظم البديلة الامتحانية لمصلحة الطلاب

100 مليون جنيه بجامعة القاهرة للتحول الإلكتروني بجميع كليات الجامعة

إتاحة جميع المقررات الدراسية للطلاب والتفاعل مع الأساتذة على مواقع الجامعة والكليات

البنية التحتية للجامعة تسمح لها بتوفير نظام شامل للتعليم الالكتروني بجميع الكليات

وأكد الدكتور الخشت، أن الجامعة تبذل جهودًا كبيرة لعدم انتشار فيروس كورونا المستجد خاصة بعد اعلان منظمة الصحة العالمية أن الفيروس أصبح وباءً عالميًا، مما يؤكد ضرورة التعامل مع هذا الموقف بكل قوة والأخذ بالأسباب الاحترازية، مؤكدًا استباق جامعة القاهرة في كثير من الإجراءات بداية من شهر يناير، والتي تمثل أهمها في عمل لجنة لوضع خطة شاملة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، ووضع خطة شاملة للتعليم الالكتروني.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة أعدت خطة مسبقة للتعليم الالكتروني والدراسة عن بعد، وقامت بتنفيذها في الكليات بمجرد صدور قرار تعليق الدراسة، وأن خطة الجامعة تعتمد على وسائل غير تقليدية، مشيرًا إلى أن البنية التحتية للجامعة قوية.

. وأجرت جامعة القاهرة أول تجربة للتعليم عن بُعد بنجاح، بحضور الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، باستخدام آليات التواصل الإلكتروني الحديثة، حيث تم خلالها شرح الدرس والتواصل مع الطلاب من خلال أحد التطبيقات العالمية للتعليم عن بُعد.

16 مارس 2020

القوات المسلحة تقوم بتعقيم كافة المنشآت والمرافق والمنشئات الخاصة بالجامعة لمواجهة كورونا..

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة تقوم حاليًا باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية والاحتياطات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، فى إطار خطة الدولة للتصدي للفيروس، وحرصًا على صحة وسلامة جميع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة.

 

 

19 مارس2020

الاعلان عن ان طلاب المدن الجامعية لن يتحملوا مصاريف الإقامة بالمدن خلال فترة تعليق الدراسة

 

 

20مارس2020

جامعة القاهرة تواصل تعقيم المدن الجامعية لمواجهة فيروس كورونا ..

 

21 مارس 2020

دكتور الخشت يؤكد على صفحته الشخصية على الفايسبوك

أن الصلاة العلمية واجبة الاستمرار حتى اكتشاف العلاج

دعا الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، دعا على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، علماء الجامعة وذوي الاختصاص لسرعة الإفادة بشأن ما تم من محاولات لإيجاد علاج لفيروس كورونا المستجد، والانضمام للفريق البحثي المشكل بالجامعة، مؤكدًا أن الاكتشاف العلمي على رأس الأعمال الصالحة، بل أوجبها الآن.

 

21  مارس 2020

. تقليل تواجد الموظفين للحد الأدنى لتسيير الأعمال

 

22 مارس 2020

رئيس جامعة القاهرة يحذر من الشائعات والأخبار المزيفة ويؤكد نتتبع الصفحات المزيفة وتحويل كل من يثير الشائعات إلى التحقيق؛ وبالفعل تم تحويل عدد من المخالفين الى التحقيق

 

23  مارس2020

الاعلان عن تشكيل خمس فرق بحثية من كليات الجامعة لإجراء البحوث العلمية والمعملية لفيروس كورونا المستجد كوفيد - 19

بحثان دوليان لأستاذ بكلية العلوم لاقتراح أدوية لعلاج فيروس كورونا المستجد

تم تشكيل 5 فرق بحثية من كليات العلوم والطب والصيدلة والمعهد القومي للأورام، لإجراء البحوث العلمية والمعملية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، وتضم هذه الفرق أكثر من 25 عالمًا وباحثًا من أساتذة جامعة القاهرة في مختلف التخصصات لاكتشاف علاج لفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة ، أنه صدر بحثان من الجامعة للدكتور عبده الفقي الأستاذ المساعد بقسم الفيزياء الحيوية بكلية العلوم، حول (اعادة استعمال مضاد (HCV) ومثبطات النوكليوتيدات ضد COVID-19) وتم نشر البحث في مجلة علوم الحياة الدولية Life Sciences ، وبحث آخر حول (التنبؤ بمكان الإرتباط بين بروتين spike الخاص بكورونا المستجد والمستقبل الخلوي GRP78)، ونشر في مجلة Journal of Infection الدولية..

وانتهى الفريق البحثي للأستاذ المساعد بقسم الفيزياء الحيوية إلى التنبؤ بمكان الإرتباط بين بروتين spike الخاص بكرورنا المستجد والمستقبل الخلوي GRP78، الذي قد يمثل أحد طرق دخول الفيروس للخلية العائل عن طريق زيادة نسبة البروتين GRP78 والذي يكون مرتبطا بكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والأورام، وقد يكون المسئول عن زيادة نسبة معدلات الإصابة والوفاة وبالتالي نحتاج إلى الحصول علي بروتين spike حتى يمكن إثبات وتطبيق هذه النتائج عمليًا لإنتاج دواء مضاد للإرتباط، ويمكن استخدام نفس البروتين لإنتاج أمصال.

وانتهى البحث الثاني بعنوان (اعادة استعمال مضاد (HCV) ومثبطات النوكليوتيدات ضد COVID-19) إلى التوصل إلى بناء نموذج بروتين البلمرة الخاص بفيروس كورونا المستجد والضروري لدورة إصابة الفيروس داخل خلية العائل، كما توصل إلى أنه بناء على التشابة في التتابع الجيني لبروتين البلمرة بين فيروس كورونا وفيرس SARS فقد تم استخدام الأدوية المضادة للفيروسات لإستهداف بروتين البلمرة الخاص بفيروس كورونا المستجد، وأوصى البحث باستخدام أدوية مثل Sofosburvir و Remdisivir و Ribavirin لاعطاء نتائج بفاعلية ضد فيروس كورونا المستجد، وامكانية تطبيق إستخدام هذه الأدوية على خلايا ( Cell Line ) ومن ثم تطبيقها على التجارب السريرية.

 

 

23  مارس 2020

تأجيل جلسات مجالس التأديب الطلاب والموظفين وهيئة التدريس حرصًا على سلامة الجميع

معظم كليات الجامعة انتهت من تهيئة ورفع مقرراتها الدراسية

على مواقعها وإتاحتها للطلاب بمرحلتيها البكالوريوس والليسانس

 

24 مارس 2020

صرف مكافآة 1000 جنيه للنواب والعاملين بمستشفيات جامعة القاهرة

 

25 مارس 2020

علاج الطلاب بجميع المستشفيات الجامعية وعدم اقتصارها على مستشفى الطلبة وتحمل الجامعة لكافة التكاليف.

 

27  مارس 2020

قرار بصرف العلاج للعاملين وأعضاء هيئة التدريس من المعاشات وذوي الأمراض المزمنة شهرين دفعة واحدة

 

29مارس 2020

الاعلان عن قيام جامعة القاهرة بانتاج خمسة اطنان  مطهرات يوميًا بأسعار اقتصادية بكلية الزراعة ،  ومصنع كلية الصيدلة يقوم بتحضير 70 لتر يوميًا من الچل المطهر.

 

29 مارس 2020

اعتماد مكافآت من 600 جنيه إلى 1200 جنيه نظير الجهود غير العادية للموظفين بالجامعة وكلياتها وللأطقم الطبية والتمريض بمستشفى قصر العيني الفرنساوي ومستشفى الطلبة والمعهد القومي للأورام، وكل الإدارات المستثناة من قرارات الإجازة في الفترة الماضية، وذلك حسب طبيعة عمل وجهود كل منهم

 

 

اول ابريل 2020

الاعلان عن جاهزية ١٠ فرق طبية لمساندة الدولة في مكافحة فيروس كورونا المستجد وتدريب مجموعات جديدة ، الإستعانة بالطب النفسي لدعم المرضى والكوادر الطبية ، تدريب ٩٠٠ من أطباء الامتياز و١٠٠ من التمريض

أعلن  الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن كلية طب قصر العينى بها كوادر طبية مجهزة، لخدمة باقي المستشفيات على مستوى الجمهورية، في إطار مساندة الدولة في مكافحة فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أنه تم حصر جميع الأطباء المدربين على أجهزة التنفس الصناعي والرعايات المركزة بالمستشفيات وبلغ عددهم أكثر من 350 طبيبا ما بين مدرس ومدرس مساعد وأطباء مقيمين.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أنه تم تكوين 10 فرق من كوادر طبية لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد ، وأن كل فريق يتكون من تخصصات الصدرية، والحالات الحرجة، والباطنة، والتخدير، والأمراض المتوطنة، والإستعانة بقسم الطب النفسي لدعم الكوادر الطبية والمرضى نفسيًا أثناء الجائحة.

 

2ابريل 2020

فتح باب التطوع لطلاب طب قصر العينى  من الفرقيتين الخامسة والسادسة للمساعدة فى القضاء على كورونا فى إطار تنفيذ الخطة الشاملة لجامعة القاهرة.. تم حصر جميع الأطباء المدربين على أجهزة التنفس الصناعي والرعايات المركزة بالمستشفيات و عددهم أكثر من 350 طبيبا ما بين مدرس ومدرس مساعد وأطباء مقيمين ، تكوين 10 فرق من كوادر طبية لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد يتكون كل فريق من تخصصات الصدرية، والحالات الحرجة، والباطنة، والتخدير، والأمراض المتوطنة، والإستعانة بقسم الطب النفسي لدعم الكوادر الطبية والمرضى نفسيًا أثناء الجائحة

 

4ابريل2020

جامعة القاهرة تحقق فى إصابة 17 طبيبا وممرضا بكورونا في معهد الأورام

تعقيم المعهد تعقيما شاملا، ثم تعقيمه يوميًا وفق المعدلات المعمول بها وطبقا لكود وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية و ما تستلزمه الإجراءات الاحترازية لمواجهة أخطار فيروس كورونا المستجد.

 

 

4 ابريل 2020

الاعلان عن قيام جامعة القاهرة بإجراء الفحوصات والمسحات لكل الأطقم الطبية والتمريض والعاملين والمرضى بمعهد الأورام علي نفقة الجامعة ، و اتخاذ ما يلزم طبيا في ضوء نتائج الفحوصات والمسحات.. والجامعة لن تدخر جهدا للحفاظ على سلامة كافة أعضاء المنظومة ، رئيس الجامعة  يوجه بشكيل فريقين لمواصلة إجراءات التعقيم يوميا

 

 

6ابريل 2020

الاعلان عن توصل جامعة القاهرة لبروتوكول علاجى مبدئى يتضمن عقارين  لاستخدامه مع المرضى المصابين بفيروس  كورونا ،العلاج يتضمن استخدام عقارين أحدهما يعمل على تقليل تكاثر الفيروس والآخر يحفز الجهاز المناعي المقاوم للفيروس، مشيرًا إلى أن تأثير العقارين في مقاومة الفيروس يعتمد على طرق متعددة ومتكاملة مما يسهم فى تخفيف وطأة الالتهابات الناجمة عن الإصابة وبخاصة التهابات الرئة، الذى من المتوقع أن يسهم فى تحسن الحالة الصحية للمرضى.

 

7ابريل 2020

رئيس جامعة القاهرة يؤكد على الالتزام  بالشفافية بشأن الإفصاح للصحة عن أى وقائع أو مستجدات بشأن فيروس كورونا

 

8 ابريل 2020

ادارة جامعة القاهرة  تعلن الجدول الزمنى لطلاب المدن الجامعية لاستلام المتعلقات الشخصية الخاصة بهم

 

 

9ابريل 2020

تخصيص 20% من رواتب رئيس جامعة القاهرة والعمداء لمدة 3 أشهر للعمالة غير المنتظمةكمساهمة وتشجيع على التبرع للعمالة غير المنتظمة وصندوق تحيا مصر على رقم حساب 037037 فى جميع البنوك المصرية، وذلك للمساهمة المالية للعبور بالمرحلة الاستثنائية التى تمر بها مصر والعالم، مشيرًا إلى أن الجامعة بها 27 كلية ومعهدا و167 مركزًا.

ودعا الدكتور محمد الخشت، فى بيان صادر عن الجامعة، أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالتبرع الاختيارى بنفس النسبة أو فى حدود استطاعتهم من مرتباتهم، كما دعا الطلاب اختياريًا للتبرع من مصروفهم أو من رواتبهم لمن يعمل منهم، لمساعدة العمالة غير المنتظمة والمتضررين من فيروس كورونا المستجد.

11 ابريل 2020

تبرع مؤسسة قصر العيني بمستلزمات طبية بمليوني جنيه لمستشفيات جامعة القاهرة تضمنت مستلزمات الوقاية  توفير 4500 ماسك N95، و10 آلاف ماسك FFP2 - FFP3، وألف نظارة واقية، و200 واق للوجه، و2000 بدلة واقية، وألف علبة جوانتي طبي، وألف جوانتي طبي أزرق كم طويل، و10 أجهزة تنفس صناعي باي باب اللا اختراقية.

 

11ابريل 2020

رئيس جامعة القاهرة يعلن دعمه لحملة  صحيفة "صوت الأمة" لوقف التنمر على المصابين بكورونا

 

12 ابريل2020

لجنة عليا لاختيار إحدى مستشفيات جامعة القاهرة لعزل وعلاج اعضاء هيئة التدريس والعاملين والأطقم الطبية تستقر على ثلاثة  مستشفيات (بدائل) سيتم اختيار واحدة 

 

 

11ابريل 2020

.الاعلان عن نجاح تجربة التعليم عن بُعد

بمركز تنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس

 

 

11ابريل 2020

تشكيل غرفة عمليات برئاسة رئيس الجامعة لادارة ازمة كورونا

 

12 ابريل 2020

اطلاق اسم طبيبة الدقهلية شهيدة كورونا  الدكتوره سونيا عبد العظيم على وحدة بالقصر العينى

 

 

 الإثنين 13/أبريل/2020

 رئيسا جامعتي القاهرة وحلوان يشاركان في حملة موقع البوابة نيوز لدعم الأطباء

 

 

وتحليل تلك الاجراءات يصل بنا الى الرصد والتوصيف كامل لاجراءات جامعة القاهرة  لمواجهة فيروس كورونا : والتى بدأت باعداد الخطة الاستراتيجية لمواجهة المخاطر الخاصة بفيروس كورونا  فى 26 يناير2020، وصولا الى تشكيل غرفة عمليات مركزية  وقد تحددت أبرز مهام غرفة العمليات فى الاتى:

1.     ضمان تنفيذ سياسة الدولة في مكافحة انتشار فيروس كورونا في جامعة القاهرة.

2.     ضمان تطبيق السياسات المتعلقة بها بكليات ومعاهد وإدارت الجامعة ومرافقها الطبية المتعلقة بمكافحة العدوى.

3.     إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد

4.     التنسيق مع وزارة الصحة ومختلف جهات الدولة بشأن جهود مكافحة الفيروس.

5.     تقديم الدعم الضروري لها من الأطقم الطبية المتخصصة إذا ما استلزم الأمر.

6.     إنشاء نظام معلومات متكامل لإدارة الأزمة يستقي بياناته من مختلف مرافق الجامعة، وبما يسهل من تنفيذ وفعالية الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس والحد من أخطاره.

7.     العمل على تذليل ما يعترض الأطقم الطبية من عقبات تؤثر في فعالية مهامهم في مكافحة الفيروس.

8.     ضمان توفير كل وسائل وقايتهم من العدوى، وتقرير الإجراءات الإحترازية والوقائية، وتعزيز وسائل الوقاية

9.     اتخاذ ما يلزم لحماية العاملين بجامعة القاهرة من أخطار الفيروس.

10.   اتخاذ القرارات بشأن المستجدات والطوارئ والمخاطر التي قد تنشأ بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وتضمنت تلك الاجراءات مجموعة من الخطوات والقرارات ابرزها التالى:

إعداد خطة شاملة لمواجهة فيروس كورونا وتعميمها على الكليات .

تشكيل لجنة عليا برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة  لمتابعة تنفيذ الخطة.

استخدام الكواشف الطبية للاطمئنان على الطلاب أثناء دخول الحرم الجامعى.

اتخذت جامعة القاهرة قرارا بإيقاف البصمة فى الجامعة.

مع تعليق الدراسة تم العمل بنصف قوة العاملين بالجامعة ومنح الحاضنات إجازات مدفوعة الأجر.

          اخلاء المدن الجامعية من الطلاب لإجراء عمليات تعقيم لها .

تطبيق منظومة التعليم عن بعد واتاحة المقررات الدراسية اون لاين.

تخصيص 100 مليون جنيه لحملة مواجهة فيروس كورونا.

إعفاء الطلاب من مصروفات المدن الجامعية طوال فترة تعليق الدراسة

تأجيل مجالس التأديب بالجامعة ضمن إجراءات مواجهة كورونا

التصدق على صرف مكأفاة 1000 جنية للعاملين بمستشفيات قصر العينى لجهودهم فى مكافحة كورونا

تشكيل 5 فرق بحثية من الكليات العملية بجامعة القاهرة  لإيجاد علاج لمواجهة فيروس كورونا المستجد

 

وفى اطار الخطة الاستراتيجية تم اعداد عدة سيناريوهات بعد الاخذ في الاعتبار العوامل المؤثرة في رسم تلك السيناريوهات  وهى

1- الإمكانات (البشرية، المادية، التكنولوجية، المالية) المتاحة التي يمكن استخدامها في التعامل مع الازمة

2-مدى فاعلية نظم الجامعة المختلفة وكفاءة نظم الاتصالات والمعلومات اثناء الازمة

.3- الجهات الخارجية ذات الصلة الواجب التنسيق معها

4-البيئة المحيطة بالأزمة داخلياً وخارجياً

5- المرجعيات الاساسية واللزمة للتعامل مع الازمة طبيا وصحيا

6- التحليل الدقيق للبيانات المتوفرة عن الازمة وصياغة مجموعة من البدائل في ضوء عمليات التحليل.

7- البحث عن الحلول غير المتوقعة وغير التقليدية للازمة

8- مراعاة توفير فرق العمل اللازمة للتعامل مع الازمة

9- الشرح والتوضيح الكامل لكل مراحل السيناريو.

10-حشد مكونات وتكتيكات المواجهة بدرجة عالية من الذكاء.

وتضمن الهيكل العام لسيناريوهات معالجة  الازمة

       موضوع الازمة: يتناول نبذة عن الازمة واحتمالات وقوعها واسبابها المتوقعة واثار هذه الازمة على بيئة الجامعة

       البيئة المحيطة بالأزمة: تتناول عناصر البيئة الداخلية والخارجية المرافقة للازمة

       أطراف الازمة: تمثل القوى الصانعة للازمة والمؤيدة والمناصرة لها والقوى التي تقف في وجه الازمة

       الإمكانات المتاحة في الجامعة: تتضمن الإمكانات البشرية والمادية والمالية

       ردود الأفعال المتوقعة: تتضمن ردود الأفعال المتوقعة من كل طرف من أطراف الازمة.

       البدائل المتاحة: إدراج جميع البدائل الممكنة حسب درجة قوتها

       أساليب المواجهة: ويجري هنا تحديد كل عضو وفريق في مواجهة الازمة بنجاح والتخلص من اثارها

       التوصيات: تتضمن توصيات فاعلة للتعامل مع الازمة بما يقود الى تحقيق الأهداف المرسومة.

ويمكن القول ان الجامعة قد التزمت بكل جوانب ادارة الازمات والمخاطر والتى حددها الخبراء من خلال رصدهم الممارسات السابقة فى معالجة الازمات والمخاطر خلال العقد الماضى على مستوى المؤسسات غير الربحية وهى:

1.     وضع خطة استراتيجية

2.     تعيين فريق لادارة الازمة

3.     احاطة القيادات والعاملين بكل جديدا

4.     اعطاء العاملين نصيحة وجعلهم على اتصال دائم

5.     البدء فى تطبيق انظمة العمل من بعد

6.     خلق بيئة تدعم التشارك الفورى

7.     الاجابة  بشكل مستمرعن تساؤلات العاملين

8.     اعمل على ايقاف انتشار المعلومات غير الصحية داخل المؤسسة

9.     استعمال الادوات المناسبة للاتصال بالعاملين

10.   تحديد قناة مركزية واحدة للاتصالات

11.   اعطاء اهمية لكل شركاء الجامعة والجهات المتعاونة فضلا عن المستفيدين من خدماتها

12.   القيام بعمليات تعقيم وتطهير ونظافة مستمرة

13.   تجديد قوائم الاتصال بالقيادات والعاملين

14.   احترام قواعد العزل الذاتى والحرص على الاتصال بالمؤوسين

15.   تقييم  خطة ادارة الازمة

وبالنسبة لنظم الاتصال خلال معالجة ازمة كورونا ومخاطرها خلال الشهور الثلاث الأولى من الازمة:

اعتمدت الجامعة على نظامين للاتصال

الأول:نظام اتصال داخلى

وفيه يتم المعلومات مع القيادات العليا للجامعة ومع العاملين وكذلك الطلاب من خلال انظمة الاتصال الادارى التقليدية كالخطابات ، والقرات ، والتوجيهات الادارية اضافة الى توظيف مواقع التواصل الاجتماعى بالنسبة للطلاب وخاصة بعد تعليق الدراسة.

والثانى:نظام اتصال خارجى:

مع المجتمع ، واعتمد على وسائل الاعلام الجماهيرية التقليدية(الجرائد ، المجلات ، الراديو ، التليفزيون ) اصافة الى المواقع والصحف الاليكترونية على شبكة الانترنت ، ومواقع التواصل الاجتماعى خاصة الفايسبوك ، وتويتر ويوتيوب، وهناك صفحة رئيس الجامعة على الفايسبوك ، وكذلك صفحة المكتب الاعلامى لجامعة القاهرة وتنشر البيانات الاعلامية للجامعة.

وحرص الدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة على احاطة الجمهور اولا بأول بتطورات الموقف فى الجامعة من خلال البيانات الاعلامية الدقيقة الاخبارية والتفسيرية.

وبالنسبة للمبادىء التى حكمت ادارة جامعة القاهرة  لأزمة فيروس كورونا المستجد  والمخاطر التى يتوقع ان يجلبها معه  ,يمكن القول ان هناك مجموعة من القيم والمبادىء الحاكمة لتعامل جامعة القاهرة مع ازمة كورونا ومخاطرها  وظهرت من خلال الممارسات اضافة الى تأكيد الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة على جانب كبير منها ، يمكن ايجازها فى المبادى العشرة التالية:

1.     الشفافية والافصاح

حرصت الجامعة على عدم اخفاء اى حقائق رتتصل بالازمة ، وجرى ابلاغ وزارة الصحة وهى الجهة الرئمية الرئيسية المنوط بها التعامل مع الازمة ، كما حرصت الجامعة ايضا على احاطة الرأى العام بكل ما يحدث من ايجابيات أو سلبيات.

2.     المحاسبة والمساءلة

تؤكد الجامعة على مبدأ المساءلة والمحاسبة وتبلور ذلك فى التشكيل الفورى للجنة تجقيق فى احداث وملابسات اصابة 17 من الممرضين والاطباء بالمعهد القومى للاورام

3.     العمل الجماعى

القرار فى التعامل مع الازمة هو حصيلة مناقشة ومشاركة وادارة الازمة تتم من خلال فرق عمل

4.     الاخلاقية

هناك اعلاء لقيم النزاهة والمسئولية فى التعامل مع الاحداث

5.     المبادرة

استعدت الجامعة  فى وقت مبكر منذ بدء الحديث فى العالم عن الازمة ووجود مؤشرات عن امكانيات تصاعدها من يوم 26 يناير

6.     المراجعة والتحديث

هناك مراجعة مستمرة لكل البرتوكولات الخاصة بالوقاية ومكافحة العدوى ، وكذلك نظم التعقيم والتطهير ، وكذلك لآليات التواصل الداخلى والخارجى.

7.     المسئولية المجتمعية

تؤكد الجامعة على دورها المجتمعى فى مواجهة الازمة كمؤسسة لانتاج المعرفة وخدمة المجتمع من خلال تكوين فرق بحثية بهدف الوصول الى علاجات لمواجهة الفيروس، اعداد وتقديم منتجات مفيدة للمجتمع فى مواجهة افيوس مثل ما انتجته كليتى الزراعة والصيدلة من مطرات وأدوات للتعقيم والفرق الجاهزة لعمليات التعقيم ، فضل عن وجود فرق طبية مجهزة ومدربة لدعم مستشفيات وزارة الصحة.

8.     الاستناد الى مرجعيات الدولية ، ومحلية فى التعامل مع الأزمة

لا تعمل الجامعة فى فراغ بل تستند الى معايير ونظم متفق عليها عالميا ومحليا فى تقديم الرعاية الصحية وتقييمها والتعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا هناك استناد الى بروتوكولات منظمة الصحة العالمية ، وبروتوكولات وزارة الصحة المصرية ، ولجانها ومجالسها العلمية المختصة.

9.     التنسيق والتكامل

تحرص الجامعة على التنسيق والتكامل مع كل الجهات ذات العلاقة وخاصة وزارة التعليم العالى والمجلس الأعلى للجامعات ووزارة الصحة  فضلا عن الافادة من جهود الاجهزة السيادية فى الدولة مثل القوات المسلحة التى قامت مشكوره بتعقيم ونطهير الحرم الجامعى والمدن الجامعية وعدد من الكليات .

10.   صحة العاملين والطلاب هى الاساس

هذا ما يؤكد عليه الدكتور الخشت باستمرار أن صحة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعامين بجامعة القاهرة هى الاساس والمحرك لعمل ادارة الجامعة.

 

وختاما وتأسيسا على ما سبق

يمكن القول ان جامعة القاهرة بقيادة الكتور محمد الخشت  رئيس الجامعة قد نجحت في قراءة إشارات الإنذار المبكر وتحليلها ودراستها وفى ضوء ذلك منعت  الكثير من تداعيات الازمة الأزمة من الوقوع وتفرغت الجامعة للتعامل مع  الأزمة كأمر واقع ينبغي مواجهته، وتم تنفيذ الخطة الموضوعة مسبقاً والمحدد فيها الأدوار المختلفة والاختصاصات والتعامل الفعلي مع الأزمة

ويمكن القول أيضا ان ادارة جامعة  القاهرة  قد وظفت الثلاثة مداخل الادارية  التى يمكن استخدامها للتعامل مع ازمة فيروس كورونا ومخاطره المتوقعة المحتملة وهى : مدخل ادارة الازمات ، مدخل ادارة المخاطر، ومدخل ادارة الصدمات ، اضافة الى  تبني مدخل التنبوء الوقائي كمتطلب أساسي في عملیة إدارة الأزمات من خلال إدارة سبّاقة وهي الإدارة المعتمدة على الفكر التنبؤي الإنذاري لتفادي حدوث أزمة مبكرًا عن طریق صیاغة منظومة وقائیة مقبولة تعتمد على المبادأة والابتكار وتدریب العاملین علیها

وهناك حرص من إدارة جامعة القاهرة  خلال  المرحلة الحالية على استقطاب الكوادر الادارية والطبية والتقنية التى تتسم بالتخصص و المهارة والتدريب والخبرة مع تفويض لبعض الصلاحيات لفريق إدارة الأزمة، والحرص على توثيق الازمة وتطوراتها ، كما تلعب أنشطة العملية الإدارية من تنسيق وقيادة واتخاذ القرار والاتصال دوراً هاماً في التعامل مع الأزمة وما تفرزه من نتائج ، كم يعد توفر المعلومات عنصراً هاماً من عناصر النجاح في التعامل مع هذه المرحلة .

ومازلنا نعيش فى مرحلة التعامل مع الازمة.