الخميس 8 ديسمبر 2022

سفيرة الأرض لنجوم السماء.. أجمل ما قيل عن فيروز في عيد ميلادها

فن21-11-2020 | 15:51


على مدار أكثر من 60 عاما، استطاعت فيروز أن تتربع على عرش الأغنية العربية واللبنانية، ورغم اختلاف الأذواق، وتتابع الأجيال، إلا أن صوتها مازال يقع على آذان مستمعيها من الأجيال المختلفة كالسحر.


وفي يوم ميلادها ترصد "الهلال اليوم"، أبرز ما قيل عن فيروز، من كبار الشعراء والمشاهير.


حليم الرومي: صوت فيروز غير محدود به قدرة فائقة وغريبة على أداء الألوان الغنائية المختلفة.


محمد عبد الوهاب: فيروز معجزة لبنانية، ولم يعرف الغناء صوتًا أرق من صوتها ولا أجمل، صوتها كخيوط الحرير، وأشعة الفضة، كما أنه لم يحدث أبدًا أن استطاع شاعر غنائي أن يؤدى الشيء الذي قدر عليه الأخوين الرحباني، من سرعة في إيصال الكلام، كلام سريع، موسيقى سريعة وممتعة، وفيروز كل هذا.. جملة واحدة استطاعت أن تشكل هذه المعجزة الغنائية.


إلياس سحاب: صوت فيروز كان بمثابة الحاملة التي حملت التطوير الشعري والموسيقي، اللذين قام بهما الأخوين الرحباني.


محمود درويش: فيروز ظاهرة طبيعية، وبعد ماريا أندرسون، لم أعرف صوتا كصوتها، وهو صوت أكبر من ذاكرتنا، وفيروز لبست فقط سفيرة لبنان إلى النجوم، لكنها رمز لمجموعات ترفض أن تموت، ولن تموت.


نزار قباني: صوت فيروز هو أجمل ما سمعت في حياتي، كما أنه نسيج وحده في الشرق والغرب، وإنها رسالة حب من كوكب آخر، غرتنا بالنشوة والوجود، و كل الأسماء والتعابير تبقى عاجزة عن وصفها لأنها وحدها مصدر الطيبة.


الشاعر الكبير طلال حيدر: فيروز حبست نفسها والناس حبسوها في قداسة الصوت، الذي رسم خارطة لبنان، ونسوا من هي ناطورة المفاتيح وعطر الليل.


أنسي لويس الحاج: عندما غنت فيروز قصيدتي بصوتها، جعلتها تكتسي بحلة أخرى من الشعر.


قال عنها الراحل منصور الرحباني: منذ إطلالتها الأولى قبل نصف قرن، جاءت متوجة، إضافة إلى جمال صوتها وموهبتها الواضحة، فهي ظاهرة لن تتكرر، لأن صوتها مميز وإطلالته مميزة، وكل ما جاء في هذا الصوت من خوارق، وما خلف هذا الصوت من صقل، وتجارب خضع لها، جعل منها رمزًا من رموز العصر، تأثر به الناس، وحتى الشعراء في لبنان والعالم العربي، لأنه لم يكن مجرد صوت.