الخميس 30 يونيو 2022

دراسة: سمك السلمون يحافظ على صحة الدماغ وكفاءة القدرات الإدراكية

سمك السلمون

عرب وعالم22-5-2022 | 19:16

دار الهلال

تعتبر المأكولات البحرية بجميع أنواعها رائعة للصحة العامة،ومع ذلك، فهي مفيدة بشكل خاص لصحة الدماغ، حيث يعد سمك السلمون من أهم المواد الغذائية التي تحافظ على صحة الدماغ البشري وكفاءته الإدراكية.

ووفقا لدراسة نشرتها وكالة "سبوتنيك" الرووسية، فإن المبادئ التوجيهية الغذائية 2020-2025 للأمريكيين، فإن ما يقرب من 90% من سكان الولايات المتحدة، لا يستوفون الكمية الموصى بها وهي ثمانية أونصات من المأكولات البحرية أسبوعيا.

وفي جميع المجالات، تعد المأكولات البحرية فئة غذائية غنية بالمغذيات توفر البروتين والدهون الصحية وفيتامينات B والمعادن مثل الزنك والحديد واليود.

عندما يتعلق الأمر بتغذية الدماغ وإبقائه في ذروة نشاطه وتوهجه، فإن أفضل الأسماك التي يمكن تناولها هي سمك السلمون البري، وفق Eat This, Not That.

يتكون أكثر من نصف الدماغ من الدهون، وخاصة أحماض أوميغا 3 الدهنية المتعددة غير المشبعة. حوالي 90% من الدهون التي تشكل بنية الدماغ تكون على شكل حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA).

ويعتبر السلمون مصدرا غنيا لـ DHA، بالإضافة إلى حمض أوميغا 3 الدهني المهم الآخر، وهو حمض إيكوسابنتانويك (EPA) .

يحتوي جزء واحد من 3 أونصات من السلمون البري على 1.22 جرام من DHA و0.35 جرام من EPA.

ويتم إجراء المزيد من الأبحاث لفهم كيف يمكن للنظام الغذائي أن يبطئ أو يمنع التدهور المعرفي. ما هو معروف حتى الآن هو أن تناول كميات أكبر من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالضعف الإدراكي المعتدل، وفقا للمجلة الأمريكية للتغذية السريرية.

بالإضافة إلى تغذية دماغك بالمصادر الرئيسية لأحماض أوميغا 3 الدهنية، فإن تناول سمك السلمون البري قد يساعد في إنتاج بروتين قوي يسمى عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ BDNF)).

يدعم BDNF نمو خلايا الدماغ وبقائها على قيد الحياة وهو أحد البروتينات المسؤولة عن تكوين خلايا دماغية جديدة.

من أجل معرفة فوائد تناول سمك السلمون، تأكد من تناوله مرتين على الأقل في الأسبوع ولكن من الناحية المثالية ثلاث مرات.

كما يمكن أن تكون شرائح السلمون البري مشكلة في جانب السعر، لذلك إذا كنت تتسوق بميزانية محدودة، جرب سمك السلمون البري المعلب، فهو خيار صديق للميزانية ويمكن إضافته فوق السلطات.