الثلاثاء 17 مايو 2022

كندا تبحث شحن أسلحة صغيرة إلى أوكرانيا وسط تصاعد الأزمة مع روسيا

كندا

عرب وعالم25-1-2022 | 09:58

دار الهلال

تدرس الحكومة الكندية، بقيادة رئيس الوزراء جاستن ترودو، ما إذا كان سيتم شحن أسلحة صغيرة مثل الأسلحة النارية والذخيرة إلى أوكرانيا خلال إجتماع مجلس الوزراء الافتراضي الجاري حاليا، حسبما قالت مصادر لشبكة جلوبال نيوز.

ويُطلب من مجلس الوزراء الفيدرالي اتخاذ قرار بشأن الشحن المحتمل للأسلحة الصغيرة إلى جانب إمكانية زيادة القدرات العسكرية لدعم أوكرانيا من كندا، وفقا للمصادر.

وقالت المصادر إن ذلك قد يشمل مواجهة الهجمات الإلكترونية أو زيادة تبادل المعلومات الاستخباراتية. وأضافوا أن الأسلحة التي يجري النظر فيها تشمل مسدسات وبنادق وبنادق قنص ومدافع رشاشة وذخيرة.

ومن المتوقع أن يصدر ترودو إعلانا بعد انتهاء الإجتماع الوزراي يوم الأربعاء.

وقالت مصادر إن الحكومة تتطلع إلى اتخاذ موقف صارم وواضح لدعم أوكرانيا ، مع الحد من احتمالية تأجيج التوترات المحتدمة بالفعل مع روسيا، التي تواصل حشد القوات على الحدود الأوكرانية.

وقدم المسؤولون الأوكرانيون ثلاثة طلبات محددة من الحكومة الكندية. وقالوا إنها ستدعمهم في الدفاع ضد العدوان الروسي: توسيع وتمديد مهمة التدريب العسكري الكندية في أوكرانيا، وتوفير الأسلحة والمعدات الدفاعية، وفرض عقوبات صارمة.

وكان مسؤولو الناتو قد أعلنوا في وقت سابق اليوم أن قوات إضافية من الحلف العسكري جاهزة للانتشار في شرق أوروبا كجزء من محاولة لردع روسيا. وقال ترودو: "سنستمر في التواجد هناك ، للرد بالطرق الممكنة ، لدعم أوكرانيا". "هذا شيء يهمنا بشدة ويمكنني أن أخبرك أننا سننظر في الوضع في أوكرانيا كجزء من مناقشات مجلس الوزراء لدينا خلال الأيام الثلاثة المقبلة."