الثلاثاء 25 يناير 2022

العثور على جثة فتاة عشرينية تعرضت لاعتداء جماعي في مصعد بالهند

قتل

عرب وعالم28-11-2021 | 01:49

شروق صبري

لم تشهد المرأة حالة من الانحطاط والإهانة كما هو في الهند، فهناك تتعرض للإهانة والاعتداءات بشتى أنواعها وقد تصل لحد القتل، وكل ذلك في ظل وجود منظمات للدفاع عن حقوق المرأة، لكن يبدو أن صوت الحق ضعيف للغاية، لأن الجرائم لا تقل بمرور الوقت بل تزداد خطورتها وبشاعتها.

وبحسب موقع "indianexpress" يُزعم أن فتاة تبلغ من العمر 20 عامًا تعرضت للاغتصاب والقتل في كورلا في مومباي، من قبل عدة أشخاص مجهولين، وقد تم القبض على اثنين من المتهمين، وقد سجلت الشرطة أقوالهم كما تقوم بفحص لقطات كاميرات المراقبة لمعرفة باقي الجناة.

وسجلت الشرطة قضية بموجب المادتين 376 و302 من قانون العقوبات الهندي، ويجرى البحث عن  باقي المتهمين، وقالت شرطة مومباي: "تم الكشف عن جريمة القتل الخطيرة التى تعرضت للاغتصاب في البداية كما تم التعرف على متهمين وهما في الحجز الآن".

وتم العثور على جثة المرأة في غرفة المصعد  المطلة على شرفة مبنى شاغر في منطفة "HDIL" في كورلا، وقالت الشرطة إن تقرير التشريح يؤكد أنها تعرضت لاعتداء جسدي، كما أصيبت بجروح خطيرة في الرأس.

وقال نائب مفوض الشرطة براناي أشوك "ذهب بعض الشباب إلى المبنى الشاغر لتصوير شريط فيديو، وعندما وصلوا رأوا الجثة ملطخة بالدماء وأبلغوا الشرطة".

وعندما تم العثور على جثة الضحية كانت قد بدأت في التحلل ولم يتم التعرف عليها بعد،  لكن تم تشكيل فرق خاصة للتأكد من هوية الضحية.

رداً على الحادث، قالت شيترا كيشور واغ، نائبة رئيس حزب بهاراتيا جاناتا في ولاية ماهاراشتر، "مومباي التي كانت تُعرف سابقًا بسلامة النساء، تسير الآن على طريق المحافظات التي يكثر فيها الاعتداءات على النساء".