الأحد 19 سبتمبر 2021

إسلام كمال

سر الانهيار الكبير لإخوان المغرب

'سر الانهيار الكبير لإخوان المغرب'

'إن كنتم تريدون متابعة تجربة إخوانية متكاملة فى الحكم استمرت لأكثر من عشر سنوات، دونما أى اعتراض، فلتتابعوا تجربة حزب العدالة والتنمية المغربية، الذى حكم المملكة المغربية طيلة سنوات تحولات ما يسمى بـ الربيع العربي ، بلا أى تأثيرات كبيرة عليه، حتى أنه استمر فى الحكم لولايتين متتاليتين.'

'المهرب الجديد لإخوان تركيا!'

'خلال الأيام الأخيرة، اشتعلت بورصة التوقعات ذات الخلفية المعلوماتية التحليلية والاجتهادات السوشيالية غير المنطقية، حول الملجأ الجديد الذي سيستقبل الإخوان الخونة الهاربين من تركيا بعد التضييقات الأردوغانية '

'في سباعية العبد الله كمال'

'الأمر ليس على ما يبدو عليه بشكله المباشر، فليست هذه المساحة رثاء تلميذ لأستاذ أمهر، أو أخ أصغر لأخ أكبر.. بل رصد لحالة فكرية تنويرية وإطلالة إنسانية براقة، لم يظهر لها بديل، حتى الآن على الأقل. '

'حقيقة إخوان إسرائيل!'

'هناك فيديوهات وتصريحات ومواقف كثيرة تثبت كذب بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل عن منصبه خلال ساعات، والذي يتهرب من رعاية إخوان إسرائيل، حيث يتباهى فيها بلقب أبو يائير الذي روجه عنه إخوان إسرائيل بقيادة المتلون المتصهين منصور عباس ، خلال الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة '

'كيف انتصرت مصر وماذا بعد؟!'

'المبادرة المصرية للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، اجتازت شوطا كبيرا بالوصول للهدنة، والتي تعتبر بشكل كبير هزيمة للإسرائيليين وانتصار للفلسطينيين، رغم الدمار الكبير الذي ألم بالحجر والبشر في كل الأراضي المحتلة لا غزة فقط . '

'ماذا يطبخون للمنطقة من الأقصى؟!'

'ما بين سينايورهات عديدة، أحلاها مر، تجرى الأمور بين الفلسطينيين والإسرائيليين، خلال الأيام الأخيرة، ومتوقع أن تستمر كذلك لعدة أيام أخرى على الأقل، وكأنه يطبخ للشرق الأوسط وضعا جديدا، من الممكن أن يكون أكثر خطورة على الأمن القومى العربي، ولذلك يجب أن نكون متيقظين.'

'متلازمة إعلانات التبرعات والكومباندات والاحتكارات!'

'تقف مصدوماً أمام كل ملامح الحياة الرغداء المبهرة للبعض، في إعلانات الكومباوندات الفخيمة، التى لا تفصلها سوى لحظات عن إعلانات الدعوة للتبرعات في مستشفيات لكل أنواع الأمراض، والجمعيات الخيرية التى تحجز ساعات في أفضل أوقات المشاهدة خلال شهر رمضان بعشرات الملايين، لطلب تبرعات لكم أن تتخيلوا كم ستصل ببعض المقارنات البسيطة '

'حاخامات الإخوان!'

'مُصر على توجيه الأنظار للنموذج المتأسلم، الذي يقدمه منصور عباس القيادى الإخوانى الإسرائيلي، ورئيس حزب القائمة العربية الموحدة، الإخوانى الممثل في الكنيست الإسرائيلي بأربعة مقاعد، والمروج لمشروعه غير التقليدى، حتى أن حاخامات الصهيونية الدينية المتشددين جدًا، يلتقونه ويروجون له، ولوجوده السياسي في أية حكومة إسرائيلية مرتقبة. '

'خيارات التعامل المصيرى مع السد الإثيوبي'

'ونحن في أجواء ذكرى بطولية، هى العاشر من رمضان، نعيش أيام عصيبة ليست بعيدة عنها إسرائيل بأي شكل من الأشكال، والحديث هنا عن التصعيد الذي لا يتوقف في ملف السد الإثيوبي، بعدما وصلنا لمرحلة فارقة، مع الملء الثانى المرتقب، الذي لو تم، ستجبر السودان ومصر على حماية السد الإثيوبي أكثر من الإثيوبيين لأن دولتى المصب هم الذين سيتضرروا تماما.'

'«أبناء الرقصات»!'

' تصوروا أن خطاب التطاول للمعادين والكارهين لمصر واحد، من الأسلوب المبتذل وحتى العبارات التناحرية الرقمية والمعلوماتية، وهذا يؤكد ما أقوله حول التعاون بين أجهزة المخابرات المعادية ضد مصر على كل ...'

'2021.. عام الأحداث الجللة!'

' كنت أتمنى أن أتحدث معكم، عن مؤشرات تفاؤلية، مع العام الجديد، لكن الأحداث الجللة التى تتعرض لها مصر والإقليم والعالم، خلال الفترة الأخيرة بالذات، ستجعل هذا أمر غير واقعى وغير أمين .. فكل السيناريوهات ...'

'مصير أردوغان مع بايدن بين التقزم والتمدد!'

' أتوقع خلال الفترة القليلة المقبلة، أن يحدث توسع كبير في العلاقات بين تركيا وإسرائيل، في محاولة منها لتقليل الغضب الأمريكى المرتقب استمراره، مع قدوم بايدن، وعدم وقوفه عند حد العقوبات الأمريكية ...'

'حروب اللقاحات..هل تقضي على كورونا أم الشعوب؟!'

' صراع لا قبله ولا بعده، وسباق مسعور، بين دول العالم المتقدم على من ينهش الأرباح التريليونية من أطلال شعوب الأرض المعانين من أزمة كورونا .. وكأنها بورصة تفوقت على بورصات البترول والماس والدهب، فأخبار ...'

'فتنة السوشيال ميديا الإثيوبية بالعربية!'

' اعتدنا على موجات مسعورة من الفتنة البشعة بين المصريين والسودانيين والإثيوبيين، على صفحات السوشيال ميديا الإثيوبية بالعربية، منذ الانتشار الكبير الذي حققته هذه السوشيال ميديا، على نفس منوال ...'

'الوسيلة الوحيدة لإعادة الهوية المصرية!'

' بداية موجة "التحجيب" في مصر، والتي تبلورت بشكل أو آخر في نهاية السبعينات وبداية الثمانيات، وعلى بعدها الديني، الذي فيه قيل وقال، بين الفقهاء، كانت وراءها أجندات بعيدة عن الدين نهائيا، بل كانت ...'

'اختراق اسمه مصطفى حسني!'

' مجد في عدونا أردوغان، وقال إنه داعمه ومعلمه، ووصفه بباعث الروح الإسلامية، ومدح الإرهابي حازم صلاح أبو إسماعيل، واعترف بأنه أستاذه، ويعتبر "حسن البنا" مؤسس الجماعة الإرهابية الإخوان "صهاينة ...'

'التيجرايون..هل هم كلمة السر في أزمة السد؟!'

' رفع سقف الطموحات من وراء تصاعد الاشتباكات بين إقليم التيجراى وحكومة أديس أبابا، لتأثيرها بصورة أو أخرى على ملف السد الإثيوبي، أتصورها مبالغة غير واقعية، بشكل أو آخر، إلى الآن على الأقل، فلنراقب ...'

'خطورة تحويلهم الإسلام من ديانة إلى قومية!'

' " ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ ". وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ". ...'

'فرصة التقزيم المنظم لحزب الله بدون إفادة إسرائيل!'

' مع التطورات الإقليمية واللبنانية، تأتى أول مفاوضات مباشرة بين اللبنانيين والإسرائيليين منذ الحرب اللبنانية الأولى، في ١٩٨٢، هذه المرة لحل أزمة الحدود المائية بين الجانبين، والمستمرة منذ ثمانى سنوات، ...'