الإثنين 17 مايو 2021

هويدا عطا

تمام الكلام

'تمام الكلام'

'يدخل منه السعيد والحزين، السليم والمعاق، الحكيم والأبله، الروحانى والمادى، الروتينى والمنظم، الأنيق وغير المهندم، النحيف والسمين، الكريم والبخيل، القاسى والرحيم، الرقيق والعنيف، الصامت والثرثار، خفيف الدم وثقيل الظل، الأبيض والأسود، وما بينهما المبدع والعادى، المتكبر والمتواضع، الحانى والحاسد، المبارك والحاقد، المتدنى والسفيه، كريم الأخلاق وعديمها، العاقل والمجنون. '

'تمام الكلام'

'ترى ما الذي يمنع معظم الناس في مصرنا الحبيبة من القيام بالإجراءات والاحتياطات الاحترازية اللازمة لعدم نقل المرض أو الإصابة بالعدوى جراء هذا العدو الفتاك كورونا الوحشي، الذى يهاجمنا هذه الأيام باستماتة وضراوة وهو في مرحلته المتحورة الثالثة، ما جعله يخرج عن السيطرة، ويفتك بدهاء بالكثير من الأرواح الغالية دون إنذار أو أعراض صريحة'

'تمام الكلام'

'قسمات وجهه الدقيقة الطيبة المتعبة الحزينة، المسطورة بخطوط الظلم قهرا، ولون الصبر كمدا، والمغلوبة على أمرها، أوجعت قلوبنا، وذرفت دموعنا عليه، وألجمت ألسنتنا إلا من قول لا حول ولا قوة إلا بالله العلى القدير، وعلى الرغم خبرته الطويلة فى مجال الطيران، الذى يعد حلماً لكل شاب، وكذلك خبرته فى التدريس بمعاهد الطيران، إلا أن ذلك لم يشفع له بأن يموت منتصراً لكرامته ولتاريخه العملي.. بل مات مقهوراً.'

'تمام الكلام'

'يأتي شهر رمضان المبارك، وتأتى معه روائحه الذكية الإيمانية في كل مكان، حيث نستعيد أنفسنا وعلاقتنا الطيبة بخالقنا وأحبائنا وكل من نتلمس فيهم محبتنا في الله الرحمن الرحيم.'