الإثنين 25 اكتوبر 2021

موسكو تتهم المنظمات الأمريكية بتخصيص أموال لتشويه سمعة نتائج الانتخابات الروسية

موسكو

عرب وعالم17-9-2021 | 21:03

دار الهلال

  اتهم رئيس لجنة التحقيق في حوادث التدخل الأجنبي بالشؤون الداخلية لروسيا الاتحادية في مجلس الدوما، فاسيلي بيسكاريف، المنظمات غير الحكومية الأمريكية بتشويه سمعة نتائج الانتخابات التشريعية في روسيا.


وقال بيسكاريف، اليوم /الجمعة/ "أتوقع بالطبع استمرار الهجمات على نظامنا الانتخابي وعلى الانتخابات. لدينا معلومات وصلت إلى اللجنة بأن المنظمات غير الحكومية الأمريكية المرتبطة بوزارة الخارجية الأمريكية خصصت للوكيل الأجنبي لحركة (غولوس) أموالا إضافية خاصة لتنفيذ عملية تهدف إلى تشويه نتائج الانتخابات في روسيا الاتحادية".. وأضاف قائلا: "فور إعلان نتائج التصويت، ستطلق حملة واسعة النطاق لعدم الاعتراف بالانتخابات والطعن في نتائجها".


هذا وكانت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قد أعلنت يوم أمس الخميس، أن موسكو تحذر الولايات المتحدة من مزيد من التدخل في الشؤون الداخلية لروسيا، ووفقا لها، "يمتلك الجانب الروسي أدلة دامغة على انتهاك منصات الإنترنت الأمريكية للتشريعات الروسية في سياق التحضير لانتخابات مجلس الدوما وإجرائها. وفي هذا الصدد، قالت: "التدخل في الشؤون الداخلية لبلدنا أمر غير مقبول بشكل قاطع. وقد نقلنا معلومات ذات صلة من خلال السفارة الروسية في واشنطن إلى وزارة الخارجية ومجلس الأمن القومي الأمريكيين".


وكانت وزارة الخارجية الروسية، قد أبلغت السفير الأمريكي لدى روسيا، جون ساليفان، الذي تم استدعاؤه يوم الجمعة الماضي إلى مقر الوزارة، بعدم جواز التدخل في الشؤون الداخلية الروسية بشكل قاطع.


وفي السياق نفسه، أكدت الخارجية الروسية، وجود مخاطر كبيرة من التدخل الأجنبي في انتخابات مجلس الدوما المرتقبة، مشيرة في الوقت ذاته، إلى خطط لإجراء 184 تصويتاً مبكراً في 55 دولة للمواطنين الروس في الخارج.


وهذا العام تجري انتخابات مجلس الدوما (النواب)، بالإضافة لانتخابات إقليمية ومحلية أخرى، في يوم التصويت الموحد في الفترة من 17 إلى 19 سبتمبر، وسيتم انتخاب أعضاء مجلس (الدوما)، لمدة 5 سنوات، عبر نظام انتخابي مختلط، 225 نائبا من القوائم الحزبية، و225 نائبا في الدوائر الفردية.