الإثنين 2 اغسطس 2021

"صلحت تليفونها في مول شهير".. مديرة شركة تروي تفاصيل تعرضها للابتزاز الجنسي

مديرة شركة

الجريمة21-7-2021 | 20:26

القرشي حسن

روت "ه. أ" مديرة شركة، تفاصيل تعرضها للابتزاز الجنسي من شخص مجهول عبر رسائل تلقتها بموقع التواصل الاجتماعي “واتس آب”، حيث تناولت تهديدات بنشر صور خاصة بها وطلب منها التفاوض مقابل عدم التشهير بها.

وعلى الفور، توجهت السيدة إلى مباحث الإنترنت، وتقدمت ببلاغ وروت تفاصيل ما حدث، وتم تحرير محضر بالواقعة، والقبض على المتهم وتم تقديمه إلى جهات التحقيق التي قررت حبسه على ذمة القضية وإحالته إلى المحكمة المختصة.

وأضافت في تصريحات صحفية، إنها تضررت من شخص قدمت رقم هاتفه إلى رجال المباحث، حيث أرسل لها تهديدات عبر "واتس آب"، تضمنت لقطات وفيديوهات خاصة بها، وطلب التفاوض معها مقابل عدم التشهير بها.
 

وقالت في التحقيقات: "اللي حصل إن التليفون بتاعي اتكسرت الشاشة بتاعته وروحت اديه لأخويا علشان يصلحه في محل صيانة بمول شهير، وأنا كنت عامله باسوورد وأخویا راح كلمني وقالي إنه عايزين الباسورد علشان يكشفوا على الشاشة بتاعته فانا اديته باسورد التليفون ورجع مع أخويا في نفس اليوم".

وتابعت "ه.ا"، بأنها تلقت اتصال هاتفي من شخص مجهول فيما بعد، وسألها: “انتي "ه" فأنا قولتله أنت مين وعايز أيه.. راح قالي أنا في حاجة على الواتس شوفيها.. وأنا لما فتحت الوتس لقيت صورة ليا خاصة بملابس المنزل".

وأضافت الفتاة: "أنا افتكرت إن تليفوني لسه بيتصلح وإن الحاجة اتاخدت من عليه فكلمت أخويا وقولتله الحقني اللي انت صلحت عندهم التليفون عملوا كذا، وبعدها كلمت جوزی علی اللي حصل فهو قالي اهدى، وتاني يوم روحنا عملنا محضر في مباحث التكنولوجيا وبعد كدا هو الرقم اللي فضل يتصل بيا ويبعتلي صور".

وتابعت: "طلب مني الأول 300 ألف جنيه وقالي أنا نفسي فیکي انتي ولما أنا قولت له أنا مش معايا المبلغ ده، راح نزل المبلغ إلى 200 ألف جنيه، وقالی لو ماشحنتيش الفلوس دي الصور هتنزل على النت".

وقالت الفتاة في التحقيقات رسائل أرسلها لها المشكو في حقه، وقدم لها صورا شخصية بملابس المنزل وهددها بنشرها وإرسالها للغير، قائلا لها أن بحوزته فيديوهات تخصها تحتوي على عبارات منها "زي طول ما انتي مش فارقة معاكي مين يعرف ومين ما يعرفش هعملك صفحة تيك توك باسمك وكل يوم ارفع فيديو من اللي عندي"، وطلب منها التفاوض معه مقابل عدم التشهير بها.

ونفت السيدة وجود أي علاقة مع المتهم بمحاولة ابتزازها كما نفت وجود أي خلافات لها مع أحد، مؤكدة أن الغرض من أفعال المتهم هو ابتزازها والتشهير بها.

وأكدت عدم  معرفتها طريقة حصول المتهم على الصور، لكنها أكدت وقوع ضرر نفسي وأدبي عليها، وطالبت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه مرتكب الواقعة.