الإثنين 2 اغسطس 2021

كواليس مسرحية "العيال كبرت" أيقونة عروض العيد

مسرحية العيال كبرت

ثقافة21-7-2021 | 11:26

مريانا سامي

في صباح أول أيام عيد العيد في مصر ينتظر المشاهدون مسرحيات بعينها، رغم تكرارها كل عام ورغم حفظهم لكامل النصوص عن ظهر قلب؛ إلا أن هذا الروتين هو الوحيد المُحبب والمقرب إلى قلوبهم ومن هذه المسرحيات" العيال كبرت "التي تعتبر أيقونة من أيقونات العروض المسرحية في العيد.

"العيال كبرت" هي مسرحية تم إنتاجها عام 1979 وكانت من إخراج سمير العصفوري وتأليف بهجت قمر بالأشتراك مع سمير خفاجي وبطولة "حسن مصطفى، أحمد زكي، سعيد صالح، كريمة مختار، يونس شلبي، نادية شكري" .

وكما يعرف أن أحداث المسرحية تدور حول أسرة مكونة من ٦ أفراد، يعرف الأبن كمال" أحمد زكي" بالصدفة أن والدهم الذي يقوم بدوره الفنان حسن مصطفى، على علاقة بفتاة ويخطط للزواج منها، من هنا تبدأ الأحداث الشيقة الكوميدية حتى تنتهي المسرحية بنجاح الأولاد في منع والدهم من السفر والزواج بأخرى وكذلك يغيروا عاداتهم وطباعهم وأفكارهم التي تزعج والديهم.

وظروف إنتاج المسرحية كانت حين انفصل عادل إمام عن أفراد مدرسة المشاغبين وقتها، قرر حسن مصطفى أن يظهر في عمل مسرحي جديد بصحبة تلاميذ مدرسة المشاغبين وبالفعل تواصل معهم وعرض عليه المؤلف نص "العيال كبرت" فتحمس له الفنان حسن مصطفى ووافق على الفور؛ لتحقق المسرحية فيما بعد نجاح مبهر حتى يومنا هذا.

ومن مفارقات القدر أن تسهم الفنانة "نادية شكري" التي قامت بدور الأبنة "سحر" في المسرحية، بعدما كان قد وقع الاختيار على الفنانة مشيرة إسماعيل وبالفعل تم تصوير أجزاء كبيرة من المسرحية ولكن الأشرطة حُرقت فجأة، وسافرت مشيره للخارج فتم ترشيح نادية شكري ليكون دورها في المسرحية "دور عمرها" ونجاحها المتفرد.

وكانت أجواء الكواليس بين فريق العمل يسودها الحب والود وفي ذلك تحكي "نادية شكري" أنها كانت على خلاف كبير مع والدها الذي حضر هو وأصدقائه ليلة من عرض المسرحية وقتها بكت بسبب خصامهما وعرف الفنان سعيد صالح "سلطان" بالقصة، فما كان منه إلا بعد انتهاء العرض جرى عليها بملابس المسرحية وجذبها من يدها ليخرج معها إلى والدها قبل أن يغادر ويصالحهما.