السبت 31 يوليو 2021

أمريكا تعلق خطة لتزويد أوكرانيا بمعدات دفاعية وأسلحة فتاكة

صاروخ

عرب وعالم18-6-2021 | 23:50

دار الهلال

أوقف البيت الأبيض مؤقتا حزمة مساعدات عسكرية لأوكرانيا تشمل أسلحة فتاكة، وهي خطة وُضعت في الأصل ردا ما قالت واشنطن إنها "تحركات روسية عدوانية" على طول الحدود الأوكرانية.وتصل قيمة حزمة المساعدات إلى 100 مليون دولار، وفقا لما أورده "موقع بوليتيكو" الأمريكي نقلا عن أربعة أشخاص مطلعين على المداولات الداخلية.

وأصدر مجلس الأمن القومي تعليمات للمسؤولين بتحديد الحزمة، مع تزايد قلق واشنطن بشأن التعزيزات العسكرية الروسية الضخمة بالقرب من الحدود مع أوكرانيا وفي شبه جزيرة القرم، وفقا لما قاله ثلاثة أشخاص مطلعين.

لكن انتهى الأمر بمسؤولين في مجلس الأمن القومي إلى تعليق الاقتراح بعد أن أعلنت روسيا أنها ستسحب القوات المتمركزة بالقرب من أوكرانيا وفي الفترة التي تسبق القمة بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال أحد المصادر للموقع إن الحزمة لا تزال قائمة ويمكن إرسالها إلى أوكرانيا بسرعة. تشمل العناصر الرئيسية قيد الدراسة للحزمة، أنظمة الدفاع الجوي قصيرة المدى والأسلحة الصغيرة والمزيد من الأسلحة المضادة للدبابات، وفقا للموقع.

وعقد الرئيسان، قمتهما قبل يومين في مدينة جنيف السويسرية. وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي عقب الاجتماع، إنه تمت مناقشة الاستقرار الاستراتيجي والعلاقات التجارية والأمن الإقليمي والأمن السيبراني، مؤكدا أن المحادثات سارت على نحو جيد.

وتشهد العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي خلال الآونة الأخيرة، توترا بسبب زيادة تواجد الحلف العسكري بالقرب من الحدود الروسية، الأمر الذي تعتبره موسكو خرقا للوثيقة الأساسية للعلاقات مع الحلف.

وأعربت موسكو عن قلقها إزاء تعزيز حلف شمال الأطلسي (الناتو) لقواته في البحر الأسود، مشيرة إلى أن تصرفات الحلف من شأنها تقويض الاستقرار في المنطقة وتدق إسفينا بين دول الجوار.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق، أن موسكو قدمت للولايات المتحدة توضيحات بشأن التدريبات العسكرية في جنوب روسيا، والتي انتهت قبل الأول من مايو 2021.