السبت 31 يوليو 2021

القاهرة تستضيف دورة المدن والحكومات.. وخبراء: تفتح أفاق التعاون المشترك بين مصر وأشقائها

وزير التنمية المحلية

تحقيقات16-6-2021 | 21:22

محمد عاشور

بداية من غد الخميس ستبدأ مراسم استضافة مصر لأعمال الدورة الـ25 للمجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية، والتي تستمر لمدة يومين، ولكونها المرة الأولى من نوعها التي تستضيف فيها مصر هذه الدورة؛ لذا فهي فرصة ممتازة لنقل وتبادل التجارب مع الدول المشاركة خاصة المتقدمة منها في مجال إدارة المحليات، فيما أكد خبراء أنها فرصة لعرض الرؤى المستقبلية للدول لمعرفة كونها تسير على النهج الصحيح من عدمه.

وبما أن مصر استضافت هذه الدورة فهي تبعث رسالة للعالم كله بعودة مصر مرة أخرى لدورها الريادي في قيادة المنطقة الأفريقية، كما أن فكرة الدورة مثلها كمثل مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي الذي يجلب أحدث التجارب والخبرات ومن هنا فإنه على المسئولين الاستفادة قدر الإمكان من هذه الدورة وخبرائها في إحداث نقلة نوعية في ملف التنمية المحلية وإدارتها بمصر.   

نتائج إيجابية
وفي هذا السياق، قال الدكتور أشرف عبدالوهاب، وزير التنمية الإدارية الأسبق إن استضافة مصر لأعمال الدورة الـ25 للمجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية ستعود بالإيجاب على تطوير المحليات وطرق إداراتها، كما أنها ستساعد في تطوير البنية التحتية، وستساعد على معرفة طرق خلق فرص عمل جديدة.

التمكين التكنولوجي

وأضاف وزير التنمية الإدارية الأسبق في تصريحات خاصة لـ "دار الهلال"، أن الحدث سيساعد الدولة على التمكين التكنولوجي حتى تستطيع المنافسة ليس فقط على المستوى المحلي وإنما على الإقليمي، لافتا إلى أنها فرصة ممتازة للاطلاع على آخر التجارب والمستجدات في مجال التنمية المحلية ثم مناقشتها، وعرض الرؤى المستقبلية للتأكد من سير سياستهم في المسار الصحيح.

دور مصر الريادي

وأوضح أن استضافة مصر لهذا الحدث يعطي خير مثال للعالم على دور مصر الريادي في قيادة المنطقة الإفريقية في مجال عقد مثل هذه الدورات والمؤتمرات لتبادل الخبرات، كما أنه يعظم من فرص مصر في التعاون والتشارك مع الدول الإفريقية من أجل تطوير منظمة الإدارة المحلية، ولا سيما أنه يفتح أفق التعاون المشترك ليس فقط على مستوى الدولة وإنما على مستوى الشركات والقطاع الخاص في أعمال تطوير البنية الأساسية للمحليات.

حياة كريمة

وأشار الوزير الأسبق، إلى أن مصر ستستفيد مع الدول الأفريقية بتنفيذها لأكبر برنامج تطوير وهو حياة كريمة، الذي يؤثر في حياة ما يقرب من 55 مليون مواطن، جميعهم تحت سيطرة الإدارات المحلية، كما أنها فرصة لنقل هذه التجربة للدول الإفريقية، بما أن الدورة بنيت على أساس تبادل الخبرات، وبما أنك في مصر أصبح لديك رؤية لكيفية تنفيذ مثل هذه المبادرات، مؤكدا أنه بطبيعة الحال سيعطي ثقلا لمصر ونوعا من إدراك العالم لدور مصر في تطوير القارة الأفريقية بشكل عام.

الاستفادة من التجارب
وأعرب الدكتور عبدالخالق ريحان، أستاذ الإدارة المحلية بأكاديمية السادات عن سعادته باستضافة مصر لأعمال الدورة الـ25 للمجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية، لافتا أن ذلك يأتي للاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في مجال إدارة المحليات.

تطوير آليات

وأضاف أستاذ الإدارة المحلية في تصريحاته لـ "دار الهلال" أنها الخطوة الأولى لتطوير المحليات بمصر، مضيفا أن هناك دولا كثيرة تسبقنا في هذا الشأن بتطبيقها لبعض النظم والقواعد، مؤكدا أن كل هذه التجارب نستطيع التعلم منها والسير على نفس نهجها، وبهذا نصبح على الطريق الصحيح في تطوير آليات وإدارة المدن والمحليات.

كوادر مدربة

وأوضح أن القوانين المصرية المختصة بإدارة التنمية المحلية قديمة وفي أمس الحاجة للتغيير والتطوير، كما أن إدارة المحليات بحاجة لكوادر مدربة جيدا لإدارتها بشكل سليم، لافتا أنه في الخارج تكفل المحليات ميزانية نفسها نظرا لكثرة مواردها وبهذا لها استقلال مادي عن موازنات الدول وبالتالي تستطيع تطوير ذاتها وتغيير البنية التحتية بشكل كامل.

قرارات خاصة

وأشار ريحان، إلى أن الدولة المصرية تحاول السير على هذا النهج في طرق إدارة المحليات، كما أنها شرعت في تغيير بعض قوانين المحليات، فضلا عن مشروعات تطوير البنية التحتية، والتي تتيح مساحة كبيرة للمحافظين ومسئولي المحليات بأن تكون قراراتهم خاصة ومن داخل المحافظة، كما تتيح مساحة لتنوع الموارد.

نقل الخبرات

وأكد أستاذ المحليات أن هذه الدورة هي المرة الأولى التي تنعقد في مصر، كما أن فكرة استضافتها شبيهة بمؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، حيث تعمل على جلب أحدث التجارب والخبراء وهو الأمر الذي يفيد أي دولة عن طريق نقل الخبرات من خلال تقصير مدة التطوير، لافتا أن شبكة الطرق الجديدة كانت نتيجة دراسة الدولة المصرية لخبرات الخارج في هذا الشأن ومن ثم تطبيقها في الداخل وما كان له من أثر كبير في العديد من المجالات.    

وأعلن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية عن استضافة مصر أعمال الدورة الـ25 للمجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية خلال يومي 17 -18 يونيو الجاري، وذلك بحضور محمد بودرا، رئيس المنظمة العالمية للمدن والحكومات ومقرها برشلونة، وجان بيير مباسي، الأمين العام للمنظمة، وعدد من وزراء التنمية المحلية الأفارقة، و25 من محافظي وعمد المدن الأفريقية أعضاء المجلس التنفيدي للمنظمة.