السبت 31 يوليو 2021

والدته بطلة اللقطات.. «كريم» يوثق الحياة في الريف المصري قبل اندثارها (صور)

كريم عصام أثناء تكريمه

تحقيقات16-6-2021 | 22:48

محمد عاشور

«مصوراتي الريف»، لقب حصل عليه كريم عصام، ابن قرية كفر الخضرة بمركز الباجور بمحافظة المنوفية، والذى يسعى لتوثيق الحياة في الريف المصري، لنقلها للأجيال القادمة قبل اندثارها، مع مشروعات التطوير الجارية حاليا فيه.




وقال "عصام" ، في تصريحات لـ"دار الهلال"، إنه يهوى التصوير منذ صغره، وقرر أن يكون هدفه الأول التوثيق للحياة الريفية، واختار والدته بطلة للقطات تكريمًا لها، وشملت لقطاته جمال الريف المصري في أكثر من 15 محافظة.

وأشار صاحب الـ٢٨ ربيعا، إلى أنه امتهن فن التصوير مع بداية عام ٢٠١٨، وجاءت شهرته على مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة لكثرة تصويره للريف، ولنفس السبب حصد لقب "مصوراتي الريف"، لكنه لم يكتف بهذا فاجتهد وعمل على ذاته حتى أتقن كل أساسيات وأنواع التصوير.

وعن موقفه مع والدته وحكاية صوره لها التي تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أكد "عصام" أنه أثناء تواجده بقريته بالمنوفية طلبت منه والدته أن يصورها، مؤكدًا أن أكثر ما يتمناه ويرجوه من الله عز وجل هو أن يتم تكريم والدته الحاجة زينب، وأن تحصد جائزة من الدولة المصرية.

وأكد أن هدفه يتجلى في توثيق جمال مناظر الطبيعة التي يتميز بها الريف المصري للأجيال الجديدة  القادمة حتى يتثنى لهم معرفة أهلهم وكيف كانوا يعيشون حياة ريفية بسيطة ومع ذلك فهي مليئة بالسعادة والرضى وحب الغير.

يذكر أن صور كريم عصام اختيرت ضمن أحسن عشرة صور في مصر لعام ٢٠٢١، كما حصل على تكريم في مسابقة أفضل صورة صحفية ٢٠٢٠ بصورتين من قريته.