الأحد 20 يونيو 2021

نقيب الإعلاميين: مصر في عهد السيسي لعبت دورا بارزا في توطين العلاقات مع إفريقيا

الدكتور طارق سعده

برلمان17-5-2021 | 13:33

ايمان مجدي

قال الدكتور طارق سعدة، عضو مجلس الشيوخ ونقيب الإعلاميين، إن الزيارة التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى العاصمة الفرنسية باريس، للمشاركة في مؤتمري باريس لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، وكذلك قمة تمويل الاقتصاديات الإفريقية، تعد استكمالا للدور الذي تقوم به مصر في دعم ومساندة الأشقاء العرب والأفارقة.

وأكد سعدة، في تصريحات خاصة لـ«دار الهلال»، أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لفرنسا استكمالا للدور الفاعل في السياسة الخارجية المصرية، وأيضا مساعدة الدول العربية والإفريقية في تحقيق استقرارها وتنميتها، وهذان المصطلحان هما أساس زيارة الرئيس السيسي لفرنسا.

وأضاف نقيب الإعلاميين: «مصر تسعي  لتحقيق الاستقرار لدولة السودان الشقيق باعتبارها امتداد حقيقي للدولة المصرية وأن استقرار السودان هو استقرار لمصر ودائما ما تؤكد الدولة المصرية علي الدعم الدائم المستمر للسودان الشقيق».

وتابع: «لعبت مصر في عهد الرئيس دورا بارزا في توطين العلاقات مع الدول الإفريقية، و بالإضافة إلى دعم دول حوض النيل باعتبارها الامتداد الاستراتيجي المائي للدولة المصرية، لافتا إلى أن مصر تظل دولة كبيرة ترعى وتقف بجوار الأشقاء العرب والأفارقة في كل الأوقات؛ لأن استقرار الدول العربية والقارة السمراء والتنمية فيها هو انعكاس حقيقي لما تقوم به مصر تجاه الدول العربية والإفريقية».

وأكد سعدة على الأهمية الكبرى للزيارة انطلاقًا من الدور المصري الحيوي، الداعم  للمرحلة الانتقالية في السودان على الصعيدين الإقليمي والدولي، فضلا عن تمتع مصر بثقل على مستوى القارة الإفريقية بما يسهم في تعزيز المبادرات الدولية الهادفة لدعم الدول الإفريقية، وبالخصوص خلال جائحة كورونا.

جدير بالذكر، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، كان قد توجه أمس، إلى العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في  مؤتمري باريس لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، وقمة تمويل الاقتصاديات الإفريقية، واللذين سيعقدان اليوم وغدا.

مشاركة الرئيس تأتي تلبيةً لدعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وذلك في ضوء العلاقات الوثيقة والمتنامية التي تربط بين مصر وفرنسا، فضلًا عن الدور المصري الحيوي لدعم المرحلة الانتقالية في السودان الشقيق على الصعيدين الإقليمي والدولي، وكذلك للثقل الذي تتمتع به مصر على مستوى القارة الإفريقية بما يسهم في تعزيز المبادرات الدولية الهادفة لدعم الدول الإفريقية.