الإثنين 21 يونيو 2021

علاء عيد: التجمعات الدينية والسياسية والأعياد سبب ارتفاع معدل الإصابات كورونا بالهند

الدكتور علاء عيد

أخبار16-5-2021 | 22:50

محمود بطيخ

قال الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، إن ارتفاع معدل الإصابات في الهند، بسرعة كبيرة في الهند، يرجع إلى عدة عوامل، منها التجمعات الدينية والسياسية والأعياد، والتزاحم على مراكز التطعيم، مع عدم تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية. 


وأشار خلال تصريحاته، إلى أنه ما زال تأثير السلالة الجديدة والطبيعة الوبائية لها قيد الدراسة، موضحًا أن وزارة الصحة في مصر تتخذ جميع الإجراءات اللازمة لمنع دخول تلك السلالة إلى البلاد عن طريق تشديد إجراءات الحجر الصحي بجميع منافذ الدخول، منع دخول أي حالات إيجابية.


وأوضح رئيس قطاع الطب الوقائي، أن ذلك إلى جانب متابعة القادمين من الخارج خلال فترة حضانة الفيروس للتأكد من عدم إصابتهم به، كذلك قيام المعامل المركزية بالوزارة باتخاذ الإجراءات المعملية اللازمة لسرعة اكتشاف أي تحور جيني للفيروس، من خلال الرصد المعملي النشط للفيروس. 

 

وأضاف أن الثلاثاء الماضي، بلغ عدد المسجلين الراغبين فى التطعيم، نحو 2.7 مليون شخص، سواء من الفرق الطبية أو المواطنين والأجانب المقيمين على أرض جمهورية مصر العربية، مؤكدًا أن العدد في تزايد بشكل يومي كما بلغ عدد من تلقوا الجرعة الأولى من التطعيم فعليا 1.093381  شخص، و236745 شخص تلقوا الجرعة الثانية من التطعيم.

 

وتابع أنه وصل عدد مراكز التطعيم إلى ٣٥٦ مركز على مستوى الجمهورية، موضحًا أنها مجهزة بسلسلة تبريد كافية لحفظ اللقاح، وتم تدريب الفرق الطبية على تقديم الخدمة التطعيمية على أعلى مستوى، كما تم تحصيص فرق متحركة لتطعيم العاملين بالمؤسسات وبعض القطاعات الاقتصادية، مثل الشركات والمصانع والبنوك والمصالح الحكومية والخاصة، مضيفًا أن ذلك إلى جانب تطعيم القطاعات الأكثر عرضة للتعامل مع المواطنين وتأثيرا في الاقتصاد القومى، مثل (السياحة والطيران - التشييد والبناء - التعليم 
- مرشدي هيئة قناة السويس - أعضاء المجالس النيابية). 


وأكد أنه تم توريد 2434400 جرعة من لقاحي استرازينيكا وسينوفارم، موضحًا أنه تم شحن عدد 3544800 جرعة إضافية من لقاح استرارينيكا الأسبوع الماضى.


وقال أنه بشكل عام يتم استهداف على الأقل توفير ٤٠ مليون جرعة خلال الفترات القادمة، حيث تعتبر عملية توفير اللقاح بشكل كاف مسألة أمن قومي لدى مصر، وفى سبيل ذلك تم الحرص على توفير اللقاح من اكثر من مصدر.