الأحد 20 يونيو 2021

برلمان الشباب الأفريقي للأمم المتحدة: أنتم مشاركون في قتل النساء والأطفال بفلسطين

فادي ماهر رئيس برلمان الشباب الإفريقي بمصر

عرب وعالم16-5-2021 | 14:52

محمود أبو بكر

ناشد برلمان الشباب الأفريقي في مصر، ورئيس برلمان الشباب الإفريقي بجمهورية مصر العربية فادي ماهر المجتمع الدولي، والأمم المتحدة، وقادة الدول الأفريقية والعربية، بالتحرك الفوري لوقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي بدولة فلسطين المحتلة، لافتا إلى أن كلمات الانزعاج التي تعربون عنها هي مشاركة في العدوان الغاشم على الشعب الفلسطيني .

 

وأعرب برلمان الشباب الإفريقي عن استيائه مما يحدث، من قتل للأطفال والنساء وتهجير الشعب الفلسطيني من منازله وارتكاب المجازر، والجرائم الإنسانية بحق شعب أعزل سلبت أرضه ودياره، ويأتي كل هذا تحت مسمع ومرأى من مجتمع دولي يشارك بصمته في جرائم الاحتلال في فلسطين.

 

وأضاف البرلمان الإفريقي إن عجز المجتمع الدولي، والأمم المتحدة، والدول الكبرى، والدول العربية، عن وقف جرائم ترتكب في حق الأطفال، والنساء واستهداف المدنيين، يجعلنا أمام فوضي عارمة قد تعم المنطقة، والعالم أجمع، لافتا إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي لا تعرف للإنسانية والسلام سبيلا وتستخدم أسلحة محرمة دوليا لقتل الأطفال والنساء.

 

ولفت البرلمان إلى أن عدم احترام دولة الاحتلال الإسرائيلي للمواثيق الإنسانية والدولية وارتكاب المجازر الإنسانية في ظل صمت مجلس الأمن والأمم المتحدة والاكتفاء بكلمات الانزعاج، يجعلنا لا نثق في قدرتهم أن يكونوا ممثلين لعالم مليء بالنزعات والصراعات، يتحكم فيه قانون الغاب، الذي صاغته الدول الاستعمارية الكبرى، وتنفذه منذ عام 48، دولة الاحتلال الصهيوني في الأراضي العربية الفلسطينية المحتلة، ليس ذلك فحسب بل والاعتداء على الأراضي العربية السورية والأراضي اللبنانية، لخلق فوضى عارمة بالمنطقة تمكنها في الحاضر والمستقبل من تنفيذ مخطط إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات، وهو الذي لم ولن يحدث.

 

وأشار برلمان الشباب الأفريقي إلى أننا بأفريقيا شبابا وشيوخا نساء وأطفالا نرفض بشدة جميع ما تقوم به دولة الاحتلال من جرائم في حق الإنسانية، وسلب منازلهم وقتل أطفالهم ونسائهم، وندعو إلى حل الدولتين، الدولة الفلسطينية العربية، التي نعرفها منذ قديم الأزل بتاريخها، وأرضها، وشعبها الصامد، وعاصمتها القدس الشرقية، وبين دولة الاحتلال التي يلطخ تاريخها بدماء الأطفال والنساء، والتي فاقت عدد جرائمها عدد سنوات تاريخها الذي حرف، ومازال يحرف وسط صمت من قوى كبرى، نصبت حكم للعالم تمزق دولا، وتمنح مقدرات الدول والأمم لمجموعة من المشتتين في الأرض.

 

وأكمل برلمان الشباب الأفريقي، إن التاريخ سيقف كثيرا أمامكم يحدثكم عن تاريخكم الاستعماري، وجرائمكم التي ولدت معكم، والتي سلبت حق الحياة من الشعب الفلسطيني، الذي يوما ستتحقق له عدالة السماء ويعود له أرضه وحقه كاملا غير منقوص، ويزول الظلم وأهله عن فلسطين العربية المحتلة، والتاريخ الحقيقي لا يكذب وعليكم قراءته جيدا .

 

وقال رئيس لجنة الإعلام بالبرلمان الإفريقي، محمود أبو بكر إن تاريخ الحروب بكافة أنواعه لم يستوعب حتي الآن طبيعة الأراضي والشعوب العربية، شعوب التاريخ والحضارة شعوب السلام، الذي لم يحمل في قلبه إلا السلام، والعطاء، والخيرات للعالم، ولكن القوى الاستعمارية الكبرى، وعلى رأسها دولة الاحتلال الصهيونية حاولوا جاهدين أن يجعلوها منطقة للصراعات تسلب الخيرات والديار، ويقتل فيها النساء والأطفال وتجرب في أهلها الأسلحة الفتاكة، ولكن التاريخ يقود العالم إلى الرجوع للقدم ليعود الحق لأصحابه، وتزول دول الاحتلال والاستعمار دون رجعة.

 

وأضاف "أبو بكر"، أن السلام الذي يتحدثون عنه منذ حرب النصر في السادس من أكتوبر م1973 حققه العرب ولكنكم لم ولن تحققوه، لأنكم دولة احتلال أسست لأجل احتلال المنطقة بأسرها، ومخططاتكم تهدف إلى احتلال كافة الدول العربية، وسلب خيراتها، وقتل نسائها، وأطفالها، وهذا لن يكون وستكونون إلي زوال عندما تعيدوا الكرة مرة أخرى.

 

وتوجه برلمان الشباب بالفخر والشكر، للجهود العظيمة، التي تقوم بها الدولة المصرية، والقوات المسلحة المصرية، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في علاج المصابين وتقديم كافة أوجه الرعاية للمصابين، لافتا إلى عظم الجهود الدبلوماسية الكبيرة المبذولة لوقف القتال وجرائم الاحتلال.

 

كما توجه البرلمان، بالتحية للشعب الفلسطيني الأعزل، على صموده في مواجهة الاحتلال، وجرائمه التي تستهدف الأطفال والنساء والشيوخ والأخضر واليابس.