السبت 19 يونيو 2021

التفاصيل الكاملة فى حادث مقتل طفلة رضيعة لسرقة عشرون جنيها بالمحلة

الطفلة

محافظات10-5-2021 | 21:37

شيرين لقوشة

كشفت خالة الطفلة الرضيعة التى قتلت خنقا على يد اثنين من اللصوص بهدف سرقة قيراط ذهبى ومبلغ عشرين جنيها داخل منزلها، بعزبة شيم التابعة لقرية طنبارة، بمركز المحلة الكبرى.

وقالت خالة الطفلة فى تصريحات خاصة لـ«بوابة دار الهلال»، إن الطفلة الرضيعة حبيبة سامى الشيمى عمرها 25 يومًا فقط، وهى الابنة الثانية لشقيقتها رضا محمد الصباحى، ولديها ابن أكبر عمره 4 سنوات، لافتة إلى أنها يوم الحادث كانت تجلس فى الصالة وترضع الطفلة الصغيرة، ووجدت أحد الأشخاص يدق باب الشقة ويسأل عن زوجها، ومن خلف الباب جاوبته بأنه بالخارج وغير موجود، وعندما سألته عن اسمه لم يرد عليها وتركها.

وتابعت، لم يمر نصف ساعة فقط حتى فوجئت بشخص ملثم يدخل من الشباك الخلفى للمنزل ولم تر غير عينيه فقط، وعندما شاهده نجلها الأكبر اختبأ خوفًا أسفل السرير، مشيرةً إلى أن شقيقتها حاولت الصراخ والاستغاثة فقام الجانى بتخديرها وسقطت مغشيًا عليها، ثم قام بأخذ الطفلة إلى البلكونة لسرقة قيراطها الذهبي وخنقها خوفًا من افتضاح أمره، ولم يكتف بذلك فقام بسرقة قيراط شقيقتها من الذهب صينى، ومبلغ 20 جنيهًا كان موجود أعلى المكتب ثم فر هاربا .

وأكدت خالة الطفلة المجنى عليها، أن شقيقتها فوجئت بالطفلة ملقاة جثة هامدة فى البلكونة، ما جعلها تدخل فى نوبة صراخ وبكاء أثرت على حالتها الصحية كونها مازالت تعانى من ألالام الولادة، وتم نقل جثة الطفلة إلى مشرحة مستشفى المنشاوى، لافتة أن زوج شقيقتها نفى وجود أى خلافات بينه وبين أحد، وأنه عامل يومية يسعى على رزقه بالحلال.

كانت قد شهدت عزبة شيم التابعة لقرية طنبارة بمركز المحلة الكبرى قيام عدد من اللصوص بقتل طفلة رضيعة خنقا بهدف سرقة قيراطها الذهبى وعشرون جنيها .

تلقى اللواء هانى مدحت مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور قسم مركز المحلة الكبرى، بورود بلاغات من الأهالى تفيد بمقتل الطفلة حبيبة سامى أحمد الشيمى تبلغ من العمر ٢٥ يوم على يد عدد من اللصوص بهدف سرقة مبلغ ٢٠ جنيه وقيراطها الذهبى.

وانتقلت قوة من مباحث مركز المحلة الكبرى، إلى موقع الحادث وتبين من خلال سؤال الأم المجنى عليها وتدعى " رضا محمد الصباحى " أن المتهمين استغلوا خروج الزوج لعمله كعادته بعد الفطار، وقاموا بالتهجم على المنزل وقتلوا نجلتها الرضيعة خنقا وسرقة مبلغ عشرون جنيها وقيراط ذهبى، وعندما استغاثت قاموا بتخديرها وفروا هاربين.

وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط المتهمين من خلال الكشف عن كاميرات المراقبة بالمنطقة للتعرف على هويتهم، كما جرى نقل الأم الى المستشفى لتلقى العلاج اللازم، وتحرر محضر بالواقعة لاخطار النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.