السبت 19 يونيو 2021

إعدام شفيقة واعتراف مسعد بذنبه.. تفاصيل الحلقة 27 من مسلسل موسى

موسي

فن9-5-2021 | 22:25

حسام يونس

شهدت أحداث الحلقة 27 من مسلسل "موسى"، تطورات مثيرة ومشوقة، حيث بدأت بوصول "شفيقة" هبة مجدي إلى مصنع العطور الخاص بزوجها، ووجدت "شهاب باشا" صبري فواز ميت، بعد طعن "نوفل" منذر رياحنة له بسكين وهرب قبل أن يراه "موسى" محمد رمضان، وعندما رأى موسي الباشا ملقي على الأرض وهو ميت فر هارباً قبل أن تصل شقيقته شفيقة.


ومن ثم يأتي "عادل" محمد المغربي ومجموعة من الشرطة على صوت صراخ شفيقة، ويتهمها عادل بقتل زوجها، وتدخل السجن، ويحكم عليها القاضي بالإعدام بدلا من نوفل القاتل الحقيقي للباشا.

وفي نفس الوقت يبحث موسى عن نوفل في كل الأماكن التي من الممكن أن يجده فيها، ولكن بلا جدوى، ويذهب في النهاية إلى "همام"، ويقوم بضربة وتهديده بقتله أن لم يخبره عن مكان نوفل، ويطلب منه همام بعض الوقت ليخبره بمكانه ولكن موسى يرفض.

وتصاب "صباح" زوجة شداد بمرض الكوليرا، وتنقل إلى خيمة بجوار كل المرضي من نفس المرض، حيث أنه مرض انتشر في الفترة التي تدور بها أحداث العمل، وينقل "مسعد" حمدي الوزير إلى نفس الخيمة ويعترف للطبيب عن كل ما ارتكبه من خطأ في حق شفيقة، ويطلب منه أن يخبر موسى بذلك بعد وفاته.


وتظهر "بخيته" هبة عبدالغني في مشهد كان يبدو عليها الإرهاق الشديد حيث كانت تشعر بألم الولادة، وتطلب من الشيخ "صالحين" محمد ريحان الذهاب لسيدة تدعى أم الخير حتى تأتي لرؤيتها ويطمئن عليها، وترفض أم الخير الذهاب معه بسبب تحذير "شداد" رياض الخولي لها من الاقتراب من بيت صالحين، ولكن تلد بخيته طفل ويتم تسميته "يحيى صالحين".

وتدور أحداث مسلسل "موسى" حول  قرية مصاغة بسوهاج عام 1942 خلال الاحتلال البريطاني لمصر والحرب العالمية الثانية، حول "موسى" محمد رمضان الفتى الجامح الذي يتحمل مسئولية أشقائه ووالدته ويواجه العديد من المصاعب والأزمات في قريته.

"موسى" من بطولة سمية الخشاب، رياض الخولي، منذر رياحنة، أسماء جلال، صبري فواز، سيد رجب، تارا عماد، فريدة سيف النصر، رامي وحيد، جوري بكر، أحمد طلعت، محمد عز، وتأليف ناصر عبدالرحمن، وإخراج محمد سلامة، وإنتاج سينرجي للإنتاج الفني.