الإثنين 10 مايو 2021

استشاري طب نفسي يبرز أسباب انتشار الوشم

أسباب انتشار الوشم

أخبار19-4-2021 | 16:03

إيمان مجدي

قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي بجامعة القاهرة، إن بعض الأشخاص يلجأون إلى رسم الوشم على أجزاء مختلفة من أجسامهم، نتيجة اضطرابات في الشخصية، سواء بالإصابة بالاكتئاب أو الهوس أو رفض الواقع، مؤكدا أن ظاهرة الوشم قديمة.

وأضاف فرويز، في تصريحات خاصة لبوابة "دار الهلال" أن الإنسان يلجأ لرسومات تعبر عن شخصيته أو ما يريد أن يقوله للآخرين مثل أن يرسم أحدهم العقرب أو التنين للتعبير عن القوة أو وردة للتعبير عن رومانسية، وأما الرسومات الفرعونية للتعبير عن الحنين للماضى، أو أي رمز يعبر عن شىء ما.

 وأكد استشاري الطب النفسي، أن السبب في انتشار الوشم هو البعد عن الثقافة العربية، والتقليد الأعمي للثقافة الغربية، بالإضافة إلى الإحساس بالفراغ، والقلق المستقبلي المتعلق بشخصية القائم بهذا السلوك، فضلا عن الشعور بالعجز تجاه موضوع معين.

وتابع، في الوقت الحاضر، يختار الناس الوشم لأسباب تجميلية وعاطفية وتذكارية ودينية وسحرية، وكرمز لانتمائهم أو لتمييزهم مع مجموعات معينة من الناس.

 وتابع: يعتبر الوشم إحدى أحدث الصراعات المنتشرة في هذه الأيام، ولهذا فإننا قد نجد الكثير من الأشخاص يقومون برسم الوشم على كامل جسمهم، ليكونوا مواكبين لهذه الحداثة، لكن الوشم قد يسبب الكثير من المشاكل للإنسان.

وأشار فرويز، إلي أن بعض الشعوب في المجتمعات الطبقية كانت تستخدم الوشم للتعبير عن مكانة الفرد في المجتمع الذي يعيش فيه، أو انتمائه لطبقة معينة، وقد ورد ذكره في المراجع التاريخية القديمة في الشرق أو الغرب، وخصوصا في المراجع الصينية القديمة، عند انتقال المجتمع البدائي إلى مجتمع طبقي.

وأكد استشاري الطب النفسي، أن الوشم في الوطن العربي وخاصة في صفوف الشباب بعد أن كنا نراه على أجساد الأجانب، أصبح الشبان العرب يستخدمون أشكالا ورموز يظنون أنها تعبر عن شخصياتهم، ومن هذه الرسومات ما يستقر على الصدور والأذرع أو على الأكتاف ومنها ما يرسم على الرقاب أو على الوجوه.