الإثنين 10 مايو 2021

ممرضة تبتكر "يد مزيفة" حتى لا يشعر مرضى كوفيد بالوحدة

القفازات

الهلال لايت17-4-2021 | 16:45

شروق خميس

تكشف مجموعة من الصور المتحركة كيف قامت ممرضة في البرازيل بتكرار عمليه الاتصال البشري باستخدام قفازات، لإراحة المرضى الذين يعانون من وحدة covid_ 19 في جناح العزل .

 

وأوضحت الممرضة أن اليد المزيفة هي قفازات جراحية مربوطة ببعضها البعض ومملوءة بالماء الساخن، تمسك بيد المريض لخلق وهم اللمس وعدم الشعور بالوحدة، كما تساعد أيضا على تحسين الدورة الدموية، لمساعدة الناس وقت اليأس، كما يطلق عليها اسم "الحب في قفاز".

 

ووفقًا لصحيفة "مترو"، استخدمت الممرضة هذه التقنية أثناء عملها في وحدة مركز رعاية الطوارئ في البرازيل، كان ذلك الوقت التي وقعت فيه البرازيل في كارثة إنسانية بعد أن فشل الرئيس "بولسونارو" في الاستجابة لأزمة كورونا، مما أدى إلى توديع الآلاف من الأشخاص أحبائهم، لذلك انتشرت تقنية القفازات.

 

قالت الممرضة البرازيلية إنها كانت تبحث عن حل لمساعدة مستويات تشبع الأكسجين لدى المريض، مضيفة أنه نظرًا لأنهم لديهم مريضة تحت أنبوب، فقد قررت القيام بذلك كشكل من أشكال المودة والإنسانية وكأن شخصًا ما يمسك بيدها .

 

الجدير بالذكر نالت هذه القفازات إعجاب الكثير، منهم الصحفي المشهور جلف نيوز، حيث نشر على حسابه على تويتر: "يا الله.. ممرضات يحاولن إراحة المرضى المعزولين في جناح عزل كوفيد البرازيلي.. قفازان يمكن التخلص منهما مقيدين ومملوئين بالماء الساخن، لمحاكاة الاتصال البشري".

 

يذكر أن هذه التقنية أدت إلى استجابة الرئيس "بولسونارو" للوباء بتفاقم الأزمة، وفقا للمنظمات الإنسانية والتقليل من خطر كورونا بعدما كانت البرازيل لديها ثاني أكبر عدد من القتلى في العالم بعد الولايات المتحدة، حيث قُتل ما لا يقل عن 385 ألف شخص بسبب الفيروس.