الجمعة 23 ابريل 2021

قطرة مياه تساوي حياة .. تبطين الترع مشروع يوفر المياه ويمنع النزاعات

تبطين الترع

تحقيقات7-4-2021 | 23:20

محمد عاشور

أنجزت الدولة الكثير من المشروعات التي من شأنها توفير المياه، للحفاظ على مياه نهر النيل، ومن بينها مشروع "تبطين الترع"، حيث إنه من المشروعات القومية المهمة التي تنفذها الدولة، ويعد أحد أهم أساليب ترشيد استهلاك المياه، كما أن تلك المشروعات القومية تخدم قطاعا كبيرا مثل قطاع الزراعة.


وأطلقت بوابة «دار الهلال» مبادرة "قطرة مياه تساوي حياة" إيمانا منها بأهمية قطرة المياه وضرورة الحفاظ عليها كما تسعى الدولة من خلال إطلاق بعض المشروعات للحفاظ على المياه منها مشروع تبطين الترع واستحداث طرق ري حديثة لتوفير أكبر قدر ممكن من المياه. 

مشروع تبطين الترع


وجاء مشروع تبطين الترع متزامنا مع سياسة الدولة في الحفاظ على مياه الري من الإهدار بتقليل انبعاث غازات الاحتباس، وتقليل زمن الري وتقليل تكاليف العمالة وزيادة دخل الأسر الريفية، وزيادة الإنتاجية الزراعي، وزيادة مساحات أراض جديدة، وتحسين كفاءة نقل المياه، وتحسين كفاءة الري الحقلي، وتحقيق عدالة توزيع مياه الري.


ويعود مشروع تبطين الترع على الفلاحين بالنفع، وذلك لمساهمته في وصول المياه إلى نهايات الترع، مما ينتج عنه زيادة كمية المياه مما يقلل النزاعات التي يسببها النقص، ويزيد إنتاجية المحاصيل الزراعية ويساهم بقدر كبير في توسيع الطرق الملاصقة للترع والقضاء على الثعابين والفئران التي تعيش على ضفاف الترع، ويمنع تلوث مياه الترع، كما يقلقل الأمراض خاصة "البلهارسيا".

ويعد مشروع تبطين الترع ضمن أهم المشروعات التي تنفذها الدولة نظرا لفوائده الكثيرة والتي من أهمها، ضمان وصول المياه إلى نهايات الترع خلال دور العمالة وهذا يحقق العدالة في توزيع المياه للمنتفعين، والاستفادة من الموارد المائية المتاحة من خلال ترشيد استهلاك المياه، نظراً لاتساع الترع ولأنها منذ أكثر من 200 عاما لا يتم فيها سوى أعمال تطهير يدوى وخلال السنوات الماضية بالحفارات، كما أن تبطين الترع يعيد الترع إلى القطاع التصميمي وبدوره يساعد على ترشيد الاستخدامات المائية.

 

وتقليل تكلفة صيانة وإزالة الحشائش الترع فائدة ثالثة، حيث يتم تطهيرها من 3 إلى 4 مرات كل عام، وبذلك فإن التكلفة المصروفة على التطهير والمقدرة بـ600 مليون جنيه سنويا يتم توفيرها، ناهيك أن المشروع يؤكد حرص القيادة السياسية واهتمامها ودعمها للحفاظ على كل نقطة مياه.

موعد انتهاء مشروع تبطين الترع

وجدير بالذكر أنه سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع في 20 يونيو 2022، كما أن المشروع يحتاج عمالة كثيفة، وبالتالي يساعد بدور آخر في القضاء على مشكلة البطالة خاصة وأن المشروع بدأ بـ600 موقع موزعين على محافظات الجمهورية، حيث الكيلو الطولي يحتاج 780 عامل ما بين عامل بناء ومساعدين لهم وعمال صب الخرسانة العادية والخلاطات، وهو ما يساعد في القضاء على البطالة وتوفير فرص عمل للشباب.
 

وكان الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الري أعلن أمام السيسي في 22 إبريل الماضي، خلال افتتاح لمحطة مضخات رفع مصرف المحسمة، أنه في الظروف العادية كان يجري تبطين 50 كيلومتراً من الترع سنوياً، إلا أن الخطة القومية عُدلت لتبطين نحو 2000 كيلومتر من الترع كل عام ولمدة 10 سنوات، ليصل إجمالي الترع التي سيجري تبطينها خلال فترة الخطة إلى 20 ألف كيلومتر.

ولشدة أهمية تبطين الترع، فمن اللازم على الوزارة إنجاز خطة "تبطين الترع" خلال عامين مهما بلغت التكلفة، حيث تبلغ التكلفة 5 ملايين جنيه تقريبًا، لكل 4 كيلو متر، ما بين أسعار الحجر والإسمنت والعمالة والنقل.