الجمعة 23 ابريل 2021

استشاري نفسي: نسب الطلاق أكثر بين المتزوجين عن حب لهذا السبب

سيدتي1-2-2021 | 14:27

يعتبر أكثر ما يحير النساء، ويجعلهن يتساءلن "لماذا زوجي أو شريك الحياة بعد هذا الحب الكبير أصبح لا يحبني، ما الأسباب التي جعلته يتغير إلى هذا الحد ووصل الأمر إلى إني أصبحت أشعر أنه يكرهني؟"، وهنا يجعلنا نتساءل عن الأسباب التي تجعل الرجل يكره المرأة.

 

من جانبه أكد الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، في تصريحات خاصة لـ"الهلال اليوم"، أن الحب الحقيقي يأتي بالمعاملات، ومع الضغوط، مشيرا، إلى أن نسب الطلاق أكثر بين المتزوجين عن حب، لأنهم من الأساس لديهم وهم أنه حب وهو مجرد إعجاب".

 

وأضاف استشاري الطب النفسي، قد يكون معجب بشكلها أو شعرها أو جسدها، وهي في المقابل تعجب بالكلام المعسول، أو يفتن بها وغيرها من الأمور، ولكن بمجرد التعامل الفعلي، الأمور تختلف".

 

فيما أوضح الدكتور جمال فرويز، أن شخصية الرجل قد تظهر من البداية ولكن للأسف المرأة تتجاهل، معتقدة أنه يتغير، مؤكدا، أن الشخصية لا تتغير إلا بالعلاج النفسي، وتتعدل فقط ولكن لا تتغير".

 

وكشف استشاري الطب النفسي، أن المشكلة الأساسية أننا لا نستطيع أن نفرق بين الحب والإعجاب.

 

وتابع الدكتور جمال فرويز، الحب هو تآلف بين الأرواح، لا يستطيع طرف أن يعيش دون الطرف الأخر، الحب سنين ومواقف، موضحا:" يمكن أن يكون الزواج زواجا عائليا ولكنه يتحول إلى حب كبير حب عشرة، المرأة تقف بجانب الزوج في السراء والضراء، تساعده في الأزمات، وهو بالتالي يرد الجميل لها، ويبادلها الحب الحقيقي".

 

واستنكر:" ليس معنى أي علاقة بين طرفين أن نقول عليها حب، وقد تكون المرأة تحتاج مصلحة من الرجل أو خلافه، أو يكون الزواج أساسه المصالح ثم تقول لا يحبني، فعلى الجميع تقييم العلاقات جيدا من الأساس، ووصفها بالمسمى الصحيح، ودراسة الشخصية بالمواقف والمعاملات حتى يتكون حب حقيقي خال من الرغبات والمصالح، في ظل ضغوط الحياة".