الأحد 20 يونيو 2021

الدكتور حافظ فؤاد يوضح أبرز آليات التمويل بالمشاركة مع الحكومة

برلمان4-11-2020 | 21:38

كشف الدكتور مهندس حافظ فؤاد عبد الرحمن المرشح عن دائرة التجمع الخامس، ورئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الشبكة المعلوماتية للصناعات العربية، عن أهم نقاط برنامجه الانتخابي وهى «التمويل بالمشاركة مع الحكومة».


أكد فؤاد، في تصريحات خاصة لبوابة "الهلال اليوم"، أن «التمويل بالمشاركة مع الحكومة» هو عبارة عن فكرة خارج الصندوق، مشيرًا إلى أن التمويل في مصر لايزال يعتمد على القروض من البنوك، ومن ثم يتم السير على عدد من البنود الائتمانية التي تخصصها هذه البنوك.


وأوضح مرشح دائرة التجمع الخامس أن عملية التمويل ليس من شأنها منافسة البنوك، ولكن اقتراح طرق جديدة للتمويل، والتي تشمل جميع أفرا المجتمع "من الصفر، وتحت الصفر"، موضحًا أن مصطلح "تحت الصفر"، هو يشير من خلال إلى الشخص المسجون، الغير مؤهل، ولكنه لديه فكرة لمشروع جيد.


واستكمل فؤاد أن بتنفيذ هذه الفكرة سيتم فتح سوق وشريحة جديدة للبنوك؛ نظرًا أن البنوك لن تعمل على تمويل الخارج من السجن، أو من لا يستطيع على تمويل نفسه بنفسه، مضيفًا أن نجاح الفكرة سيدعم مبدأ زيادة قروض التمويل، ومن ثم زيادة الإنتاجية، والقوى العاملة؛ ليتبلور هذا المشروع بشكل بارز وفعال.


وأشار إلى أن هناك شرطين لقبول وتنفيذ هذا المشروع، أولهما: امتلاك المواطن رقم قومي، وثانيهما: جودة المشروع، وذلك بعد تحديد القرض الممول للمشروع ، فعلى سبيل المثال: "التمويل بمليون جنيه.. وذلك من 4 مراحل للمشروع المُقدم، وفي البداية يتم إعطائه 250 ألف جنيه.. على أن يتم تقييم المشروع بعد 3 أشهر، وفي حالة نجاحه يتم التمويل بـ250 ألف جنيه أخرى، وهكذا حتى نهاية الـ4 مراحل، وإذا أراد شراء حصة الحكومة فيما بعد، خاصة أنها تحصل على أرباح طوال الـ5 سنوات.


واختتم مرشح دائرة التجمع الخامس، تصريحاته، قائلاً: "سيتم عمل صندوق مؤسسي بعنوان "صندوق الاستثمار في الصناع والتكنولوجيا"، وهو عبارة عن شركة مساهمة مصرية، رأس مالها ما يقرب من 1000 مليار جنيه، تبدأ الدولة بـ100 مليار جنيه كحصة من إجمالي المشروع، وبالتالي يكون مطلوب الحصول على 900 مليار جنيه من المستثمرين من داخل وخارج مصر.


ويتقدم الدكتور حافظ فؤاد عبد الرحمن عن دائرة التجمع الخامس، والتي تشمل: "والنزهة والتجمع الأول والشروق وبـــــــدر والقطامية"، رقم 6 رمز الفيل، وذلك تحت شعار: "تمكين المواطن المصري من الصناعة والإنتاج والعلم والثقافة".

يذكر أن الدكتور مهندس حافظ عبد الرحمن قد حصل على دكتوراة وماجستير في هندسة الاتصالات والإلكترونيات من كلية الهندسة بجامعة عين شمس، وزميل كلية الدفاع الوطني أكاديمية ناصر العسكرية العليا وزارة الدفاع في الإستراتيجية القومية والأمن القومي وعلوم إدارة الدولة، وعمل دراسات في الاقتصاد وإدارة الأعمال بكلية التجارة في جامعة عين شمس، بالإضافة إلى دراسات في التحكيم الدولي بمنازعات الاستثمار والعلاقات الخارجية والدبلوماسية من كلية الحقوق بجامعة عين شمس، ثم حصل على دكتوراه في العلوم السياسية، والتحق بالعمل منذ 1994 بالمعهد القومي لبحوث الإلكترونيات في وزارة البحث العلمي والتكنولوجيا.

ونشر فؤاد أكثر من 71 ورقة بحثية وعلمية وتقارير فنية وتكنولوجية في مؤتمرات ودوريات دولية ولجان فنية ومجالس قومية.