الإثنين 6 ديسمبر 2021

دقيقة سكوت لله !!

أخرى26-10-2020 | 21:27


تخيل .. في منتصف القرن الماضي الشاعر الراحل بيرم التونسي شعر بالازعاج من صخب المطربين وبالتالي خرج علينا بقصيدته الشهيرة " يا اهل المغنى دماغنا وجعنا دقيقة سكوت لله .. داحنا شبعنا كلام ماله معنى يا عين ويا ليل ويا آه.

 

تخيل في خمسينيات القرن الماضي عم بيرم يشعر بالازعاج والصخب ، وهو الامر الذي دفعه لكتابة تلك القصيدة .. فما بالك لو عاش بيننا وسمع اغاني المهرجانات؟!


ولك ان تتخيل ايضا لو تابع ما يجري خاصة على الساحة الرياضية من تصريحات ومهاترات والفاظ لا تليق .. تخيل ماذا يكون رد فعل بيرم  التونسي على ما يحدث!!

 

القصيدة او رسالة بيرم التونسي موجهة ايضا الى ادارة نادي الزمالك خاصة قبل ازمة مباراة الفريق امام الرجاء المغربي في اياب نصف نهائي دوري الابطال.

 

الكاف اطلق بلونات اختبار ليتعرف ببساطة على رد فعل الزمالك .. ولانه يعلم جيدا من هم القائمين على ادارة النادي ، ودون ان يخرج بقرارات رسمية عرف مبكرا رد فعل الطرف الثاني في الازمة وهو الزمالك من خلال تصريحات مسئوليه وردهم على بالونات الاختبار التي اطلقها الاتحاد الافريقي لكرة القدم. 


وبناء على ردود فعل الزمالك اتخذ القرار بالتأجيل ، بعد ان تعامل الزمالك مع الشائعات "وبلع الطعم "وتعامل مع بالونات الاختبار على انها قرارات رسمية .. تخيل ..وبعد هذا بدا الزمالك يعترض على قرارات الكاف بتاجيل مباراة العودة على ان يقام النهائي في موعده. 



لو كان الاهلي طرفا في الامر لا تنتظر سوى رد واحد من مسئوليه وهو كالتالي : " نحن لا نتعامل سوى مع قرارات رسمية " وفي تلك اللحظة لن يجرؤ الكاف على اتخاذ قرار التأجيل دون الرجوع الى الطرف الثاني .. ولكن لان الاتحاد الافريقي يعرف ردود فعل جميع الاندية فكان الامر مختلف في ميت عقبه عنه في الجزيرة، وبالتالي لا بد وان يكون القرار ايضا مختلف.  



اعتقد ان ادارة نادي الزمالك عليها ان تتعلم الدرس وان تلتزم برسالة شاعرنا الكبير بيرم التونسي " دقيقة سكوت لله " والا يتم التعامل سوى مع القرارات الرسمية للحفاظ على حقوق النادي لو كانت تؤمن ايضا بان السكوت من ذهب .