الإثنين 26 سبتمبر 2022

تضحيات رجال الشرطة مستمرة.. سياسيون: شهداء الشرطة ضحوا بأرواحهم لإنقاذ المواطنين في «الدرب الأحمر».. والمصريون في أيد أمينة.. ومصر ستنتصر على الإرهاب بفضل تضحيات الجيش والشرطة

تحقيقات19-2-2019 | 16:52

بالصوت والصورة، سجل التاريخ لحظة جديدة تجسد بطولة قوات الشرطة لإنقاذ أراوح المواطنين، وذلك بعد واقعة الدرب الأحمر مساء أمس والتي أسفرت عن استشهاد 3 من رجال الشرطة وإصابة 6 أشخاص، فيما أكد سياسيون أن هذا الحادث أكد أن المصريين في أيد أمينة وأن مصر ستنتصر على الإرهاب بفضل تضحيات الجيش والشرطة.

وكشفت وزارة الداخلية في بيان لها عن تفاصيل حادث الدرب الأحمر، مؤكدة أنه في إطار جهود الوزارة للبحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة في محافظة الجيزة عقب صلاة الجمعة الموافق 15 فبراير الجاري، فقد أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديري في الدرب الأحمر.

وأضاف البيان أنه "إذ حاصرته قوات الأمن وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته مما أسفر عن مصرع الإرهابي و3 أفراد شرطة".

 

المصريون في أيد أمينة

المهندس حسام الخولي، الأمين العام لحزب مستقبل وطن، قال إن حادث الدرب الأحمر كشف عن عدة دلالات أبرزها الاختلال النفسي والعقلي للإرهابيين، فضلا عن أنه وضح للشعب المصري كله بالصوت والصورة تضحيات رجال الأمن في سبيل إنقاذ أرواح المواطنين.

وأوضح الخولي، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن قوات الأمن نجحت في رصد وتحديد مكان الإرهاب بعد إلقائه لعبوة ناسفة أمام مسجد الاستقامة الجمعة الماضي، مضيفا أنهم ضحوا بأرواحهم لإنقاذ الأهالي وإجهاض أية مخططات إرهابية كان ينوي هذا الإرهابي تنفيذها في مناطق أخرى.

وأكد أن تلك الواقعة هي خير دليل على أن شعب مصر في أيد أمينة، وأن قوات الأمن من الشرطة أو الجيش لا يدخرون جهدا في سبيل حماية الوطن ويضحون سواء ضباط أو جنود أو أمناء شرطة لتظل الدولة قائمة ومستقرة، مضيفا أن مصر منتصرة على الإرهاب باستقرارها وترابطها.

وأضاف أن جهود قوات الشرطة والجيش نجحت في تدمير البنية الأساسية للإرهاب ومستمرة حتى القضاء عليه بشكل تام، مضيفا أنه ظاهرة عالمية لكن مصر نجحت في تحقيق الأمن والاستقرار وهو ما يشعر به المواطنين.

 

تضحية شهداء الشرطة لإنقاذ المواطنين

فيما قال العميد حمادة القسط، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن قوات الشرطة تستمر في تقديم تضحياتها من أجل حماية أرواح المواطنين وهو ما وقع في حادث الدرب الأحمر مساء أمس والذي أسفر عن استشهاد 3 من قوات الشرطة، مضيفا أن الشهداء ضحوا بأرواحهم لإنقاذ المواطنين.

وأضاف القسط، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الأمن القومي للوطن وحقوق المواطنين وحماية أرواحهم خط أحمر، مضيفا أن قوات الأمن تستبق العمليات الإرهابية ومخططات الإرهابيين بضربات تجهض تلك العمليات، وهي ضرورة من أجل إفشال المخططات وحماية الوطن.

وأكد أن الإرهاب آفة عالمية ويتم تمويله دوليا، وفي مصر ضاق الخناق عليهم وأصبحوا يدمروا أنفسهم بأنفسهم، مضيفا أن الإرهابيين أعداء للوطن ويقتاتون من التمويلات الأجنبية لإيذاء الأبرياء، لكن مصر مستمرة في ترصدهم والقضاء عليهم حتى تطهير ربوع الوطن من كل تلك العناصر.

 

مصر ستنتصر على الإرهاب

ومن جانبه، قال أحمد إسماعيل، أمين سر لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن الدولة ستنتصر على الإرهاب بفضل تضحيات رجال الشرطة والقوات المسلحة، مضيفا أن حادث الدرب الأحمر هو استمرار للضربات الاستباقية التي تنفذها قوات الأمن، وهو تأكيد على نجاحها في الرصد والتتبع للإرهابي بعد إلقائه قنبلة بدائية الصنع على مسجد الاستقامة.

وأوضح إسماعيل، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن قوات الأمن لولا طبيعة المكان في حارة الدرديري بالدرب الأحمر حيث الشوارع الضيقة وتكدس المنطقة بالسكان لكانت تعاملت مع الإرهابي بشكل آخر، لكنها فضلت إلقاء القبض عليه بعد تعقبه ورصده بنجاح.

وأشار إلى أن الضربات الاستباقية تحارب الإرهاب الذي يقف وراؤه دول تخطط وتمول، لكن مصر ستنتصر على الإرهاب بفضل تكاتف قوات الشرطة والجيش والشعب المصري، ناعيا أرواح شهداء الشرطة وتضحياتهم المتواصلة لإنقاذ أرواح المواطنين.