الأحد 28 نوفمبر 2021

موسكو تنتقد صمت باريس وبرلين على تهديدات كييف بشن هجوم صاروخي على روسيا

ماريا زاخاروفا

عرب وعالم26-10-2021 | 23:25

دار الهلال

 حثت الخارجية الروسية برلين وباريس على إبداء موقفهما من مدى تأثير التهديدات الأوكرانية بتوجيه ضربة صاروخية لروسيا، على عملية التفاوض حول أزمة أوكرانيا في إطار "رباعية نورماندي".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان لها اليوم الثلاثاء: "سلوك شركائنا في رباعية نورماندي يثير التساؤلات"، مشيرة إلى تغاضي فرنسا وألمانيا عن حقيقة أن كييف "تعرقل تنفيذ اتفاقيات مينسك الخاصة بتسوية الأزمة في جنوب شرق أوكرانيا، والآن انزلقت إلى إطلاق تهديدات علنية لروسيا".

وتابعت: "نحث السلطات الألمانية والفرنسية التي تدعو لعقد اجتماعات جديدة بصيغة رباعة نورماندي، لتقييم مدى تأثير تهديدات السياسيين الأوكرانيين المباشرة لروسيا، في فرص تقدم المفاوضات، كما ندعو مواطني أوكرانيا إلى التفكير في العواقب التي قد تترتب على التصريحات العدوانية للسياسيين في كييف".

وشددت على أن مثل هذا الخطاب الصادر عن القيادة الأوكرانية يصب في مصلحة حلف الناتو، الذي يواصل المشاركة بنشاط في عسكرة أوكرانيا من خلال نشر مزيد من منشآت البنية التحتية العسكرية في أراضيها.

وفي وقت سابق قال أوليكسي أريستوفيتش مستشار رئيس مكتب الرئيس الأوكراني والمتحدث باسم وفد كييف إلى مجموعة الاتصال الثلاثية حول دونباس، إن أوكرانيا تعمل على برنامجها الصاروخي ويمكن أن تستخدمه للضغط على الكرملين في إطار "الرد المتكافئ" على روسيا، مضيفا أن "صواريخنا قد يتم تحديد روسيا وجهة لها، وهي قادرة على الوصول حتى موسكو".