الإثنين 6 ديسمبر 2021

الإمارات والصين تعتمدان برنامجاً موسعاً للشراكة الاقتصادية

الإمارات والصين

عرب وعالم26-10-2021 | 22:45

دار الهلال

اتفقت حكومة دولة الإمارات والحكومة الصينية على مسارات عمل جديدة وبرنامج تعاون اقتصادي موسع يشمل تعزيز نمو التجارة والاستثمار، والتعاون في مجال الطاقة المتجددة والخدمات اللوجستية، وتنمية السياحة، ودعم ريادة الأعمال، والتعاون الجمركي، والأمن الغذائي، والطيران.

وركز الجانبان على وضع خطوات عملية لتحفيز التعاون الاستثماري بين البلدين في مجالي "الاقتصاد الرقمي" و"الاقتصاد الأخضر" خلال المرحلة المقبلة.

جاء ذلك خلال اجتماع الدورة السابعة من اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين التي عقدت على هامش معرض إكسبو 2020 دبي، والذي ترأسه عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد، ممثلا لحكومة دولة الإمارات، ووانج ون تاو، وزير التجارة بجمهورية الصين الشعبية، ممثلا لحكومة بلاده، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الإمارتية "وام".

و أكد عبدالله بن طوق المري على قوة وعمق العلاقات الإماراتية الصينية التي تمثل نموذجا يحتذى على المستوى الدولي في ظل ما يربط البلدين عمن لاقات استراتيجية متينة على مدى 37 عاما اتسمت بالإرادة المشتركة والعمل الجاد لتحقيق ما وصل إليه البلدان اليوم من شراكة استراتيجية شاملة، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين تتميز بإمكانات تنموية واسعة وآفاق إيجابية وتقوم على أسس راسخة من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

وشدد على أهمية اللجنة كمنصة لوضع خريطة طريق للتعاون بين البلدين خلال المرحلة المقبلة برؤية واضحة ووفق برنامج متكامل للشراكة لاسيما في قطاعات الاقتصاد الرقمي والتجارة الرقمية والزراعة والعلوم والتكنولوجيا والاقتصاد الأخضر والطاقة والطاقة المتجددة، باعتبارها محركات مشتركة للتنمية المستقبلية في البلدين.

وأوضح ابن طوق أن الصين تعد أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات على مستوى العالم بعدما بلغت نسبة نمو التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال النصف الأول من العام الجاري 2021 أكثر من 25%، مقارنة بالنصف الأول من عام 2020، و17% مقارنة بالنصف الأول من العام 2019، ووصل حجمها خلال النصف الأول من 2021 نحو 103 مليارات درهم، فيما قاربت قيمتها نحو 175 مليار درهم خلال العام الماضي، إذ استحوذت الصين على 12% من إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية لدولة الإمارات خلال 2020..