دار ومكتبة الهلال للطباعة والنشر


تأسست مكتبة الهلال في بداية الخمسينات وكانت تتعاطى توزيع المطبوعات ، سجلت في السجل التجاري بإسم إبراهيم مغنية في بداية الستينات وانتسبت إلى نقابة أصحاب المكتبات في بيروت وتشرفت بطباعة القرآن الكريم باكورة لإنتاجها في العام 1964 .
أما الكتاب الأدبي الأول كان اللزوميات لأبي العلاء في العام 1965 .

إنطلاقتها الثالثة كانت بإعادة تعديل الإسم التجاري إلى دار ومكتبة الهلال لأصحابها أحمد، تيسير، محمد أولاد المرحوم الحاج إبراهيم مغنية المؤسس الأول ، وسجلت في غرفة تجارة بيروت عام 1979 .

صدر قرار بتأسيسها من وزارة الإعلام في لبنان يحمل الرقم 27 ونتج عن الدار بعد ذلك إنشاء دارين للنشر وهما دار البحار ودار التيسير تمتلكهما دار ومكتبة الهلال .

صدر عن الدار حتى تاريخه حوالي الألف عنوان في شتى ميادين المعرفة .

إن دار ومكتبة الهلال تفتح أبوابها لكل الباحثين والمؤلفين لنشر عطائاتهم التي تساهم في نشر العلم والمعرفة.

هاتــــــف : 540891 1 00961 / فاكس : 540892 1 00961

يعتبر الكتاب الوسيلة المثلى لنشر المعرفة والعلم والثقافة ، وهو مقياس الحضارة في كل البلدان . وبقدر ما ينتشر الحرف ويرتفع عدد القراء في بلد ما ، يسمو ويرتفع المستوى العلمي والحضاري .

وما كل هذه الانجازات الضخمة في ميادين العلم ، وما عصر الفضاء إلا حصيلة للحرف والكتاب ، وتحقيقاً عملياً لخيال عقول مفكرين أول ما سطروا أفكارهم على صفحات الأوراق والكتب ، حتى غدا بساط الريح مركبة تجوب الكون .

وانطلاقاً من هذه الأفكار قامت " دار ومكتبة الهلال " لتحمل راية نشر الحرف والكلمة ، واضعة نصب أعينها رفع المستوى الحضاري والعلمي .

وقد قامت الدار ولا تزال بالاشتراك مع الاختصاصيين والمفكرين من أسرة الدار بوضع الموسوعات الدينية والفلسفية ونشر أمهات الكتب في اللغة والفقه والعلوم والادب والتاريخ والقصص وكتب الهوايات والاختصاص ، كما تعمل على احياء نوادر المخطوطات وإعادة إخراجها بحلة زاهية .

كما اولت الدار عناية خاصة بالأطفال فعهدت إلى المختصين في تربية الأطفال بوضع سلاسل قصصية مزدانة بالصور والألوان تساعد على تنمية القدرات والمواهب لدى البراعم الصغيرة المتفتحة .

واستكمالاً لرسالتنا في نشر وتعميم الكلمة والكتاب في سائر أرجاء الوطن العربي يقوم قسم التوزيع بتأمين المجموعات العديدة من مختلف الكتب العلمية والأدبية والقصصية والشعرية وكتب التراث والفكر الإسلامي والمجموعات البوليسية والهوايات والفنون وغيرها . . .

ونحن إذ نضع هذه القائمة بين أيدي القراء والمؤسسات دليلاً على إنتاجنا المتواضع الذي نفخر به ، وصورة لنشاطنا في حقلي النشر والتوزيع . نعلن عن فتح أبواب الدار أمام المفكرين والباحثين لنشر كل نتاج جيد وأصيل .

مع تحيات
دار ومكتبة الهلال

 




www.Darelhilal.com

الصفحة الأولى | بحث متقدم | عروض خاصة | الأكثر مبيعا | إنضم إلينا | مساعدة | إتصل بنا | دار الهلال

 Designed by: Shortcut